علماء الفلك يتوقعون حدوث ظاهرة نادرة خلال الأيام القادمة للمرة الثالثة هذا العام

توقع كبار علماء الفلك تعرض كوكب الأرض لظاهرة فلكية نادرة تستمر لعدة أيام خلال شهر مارس الجاري، فبحسب ما نشره “موقع روسيا اليوم” الاخباري الشهير أن هناك عاصفة مغناطيسة ستضرب كوكب الأرض خلال أيام ” 14 و15و 16 ” من شهر مارس الجاري، ومن المقرر أن تصل تلك العاصفة إلى ذروتها في يوم الأحد الموافق 18 من شهر مارس الحالي.

عاصفة مغناطيسية

وأضاف علماء الفلك أن  الغلاف المغناطيسي للشمس مستقرا بداية من النصف الثاني لشهر فبراير الماضي، وسيظل هذا الاستقرار حتى منتصف شهر مارس الجاري، مشرين أن العاصفة المغناطيسية المتوقعة يوم 18 مارس الجاري، تعتبر هي  الثالثة من نوعها منذ بداية عام 2018، حيث شهد كوكب الأرض عاصفتين مغناطيسيتين خلال يوم 15 من شهر يناير الماضي، وكذلك يوم 19 من شهر فبراير المنقضي.

وتعرف ظاهرة العاصفة المغناطيسية على أنها ظاهرة طبيعية لا يرتبط حدوثها بزمان معين، إذ أنه من المتوقع حدوثها في أي وقت، ولن يستطيع العلماء توقع حدوثها دائما، وتلك الظاهرة مرتبطة في المقام الأول بالشمس التي تصدر توهجات قوية في ذروة نشاطها، الأمر الذي ينتج عنه شحنات كهربائية تضرب كوكب الارض.

وبسبب قوة هذه التوهجات الشمسية الحارة التي تظهر كبقع سوداء في قرص الشمس، فأن الحقل المغناطيسي لكوكب الأرض يعجز عن مقاومتها، وهنا يحدث ما يسمى بظاهرة العاصفة المغناطيسية، ولا يوجد أي ضحايا لتلك الظاهرة سوى الأقمار الصناعية فقط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.