علماء آثار: العثور على جيش فرعون الغارق في البحر الأحمر

قال بعض علماء الأثار بأنه قد تم العثور على جيش فرعون الغارق في البحر الأحمر، وذلك نقلا عن وكالة سبوتنك الروسية، حيث قالت الوكالة في تقريرها أنه طبقا لتصريحات البروفيسور “محمد عبد القادر” من جامعة القاهرة ورئيس البعثة العلمية التي أكتشفت هذا الأكتشاف الضخم، بأنهم قد وجدوا العديد من بقايا الهياكل البشرية في قاع البحر الأحمر، وبالكشف على تلك الهياكل وجدوا بأنها تعود إلى القرن الرابع عشر ق.م، وقال بأن ذلك تحديدا في عصر “الميثاناترون”.

فرعون

فرعون

و قال البروفيسور محمد بأنهم وجدوا حوالي 400 هيكل عظمي من المرجح أنهم جيش فرعون فضلا عن شظايا غارقة من أثر العجلات الحربية التي كانوا يستخدمونها، بالإضافة إلى بعض الأسلحة، والمعدات، والتي كانت تستخدم في الحرب، وقال بأنهم وجدوا كل ذلك على مساحة 200 متر فقط تحت الماء، وقال بأنهم يريدون في الوقت الحالي توسيع منطقة البحث من أجل العثور على المزيد سواء من الهياكل العظمية، أو الأسلحة، أو المعدات الغارقة.

و قال البروفيسور أنه على رغم وجود قصة خروج سيدنا موسي في الكتب السماوية الثلاثة، إلا أن هذا الأكتشاف يثبت حدوث هذه المعجزة علميا خروج سيدنا موسي من أرض مصر متجه شرقا، وخروج فرعون مصر وراءه من أجل القضاء عليه نهائيا، هو ومن أتبعة في ذلك الوقت.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.