علقة ساخنة لنائب برلماني اليوم من طلاب وأفراد أمن جامعة الفيوم وتحطيم سيارته بعدما فعله مع عاملة داخل الحرم الجامعي

تعرض نائب برلماني يدعى على منجود الهواري عن دائرة سنورس للضرب المبرح من طلاب جامعة الفيوم والأمن النسائي وتم تحطيم سيارته بشكل كامل، وهناك روايتان عن أسباب التعدي على عضو مجلس الشعب، والرواية الأولى بحسب فيتو تقول أن النائب البرلماني دخل في مشادة كلامية داخل الحرم الجامعي مع إحدى العاملات، وأثناء المشاجرة قام بصفع العاملة على وجهها، مما اضطر الطلاب والأمن النسائي بالجامعة إلى تلقينه درساً قوياً وقاموا بالاعتداء عليه بقوة وحطموا سيارته.

علقة ساخنة لنائب برلماني اليوم من طلاب وأفراد أمن جامعة الفيوم وتحطيم سيارته بعدما فعله مع عاملة داخل الحرم الجامعي 1 1/11/2017 - 9:33 م

أما الرواية الثانية بحسب الدستور نقلاً عن أحد أفراد الأمن ويدعى “م س” أن نجلة النائب عي منجود الهواري، أرادت الدخول إلى الجامعة بدون كارنية وأخبرت أفراد أنها ابنة نائب برلماني، حيث أنه أرادت الدخول للدارسة بمركز التعليم المفتوح بالجامعة، إلا أن الأمن رفض لعدم وجود كارنيه معها، مما جعلها تتصل بوالدها والذي حضر على الفور واشتبك مع أمن الجامعة وتعدى على إحدى حارسات الأمن أمام الطلاب مما جل الطلاب يتدخلون ولقونه علقة ساخنة وحطموا سيارته.

وأكد أحد أفراد الأمن أن الواقعة حدثت أمام الباب الرئيسي للجامعة عقب محاولة النائب الدخول إلى الجامعة بالقوة والاعتداء على أفراد الأمن، وبعد المشاجرة استطاع رئيس جامعة الفيوم الدكتور خالد حمزة، من احتواء الأزمة بين أفراد الأمن والنائب منجود الهواري وتم عقد جلسة صلح حرها عدد من أساتذة الجامعة ونائب برلماني سابق، وتم الصلح واسترضاء جميع الأطراف وانتهت الأزمة بسلام.