علاوة استثنائية لجميع العاملين بالدولة بنسبة تتجاوز 10% لمواجهة الغلاء وارتفاع الأسعار

أكدت بعض المصادر الحكومية بأن الحكومة سوف تقوم بصرف علاوة استثنائية لجميع العالمين بالدولة، وذلك كخطوة من الحكومة لمساعدة الموظفين والعاملين بالدولة في مواجهة الغلاء وارتفاع الأسعار في جميع السلع والخدمات التي تشهدها الفترة الحالية بعد تعويم الجنيه وارتفاع سعر الدولار وباقى العملات العربية والأجنبية في مواجهة الجنيه المصرى.

علاوة استثنائية لجميع العاملين بالدولة بنسبة تتجاوز 10% لمواجهة الغلاء وارتفاع الأسعار 1 13/6/2017 - 8:42 م

وأكد المصدر الحكومى بأن الحكومة برئاسة المهندس شريف اسماعيل ووزارة المالية تعكف على دراسة نسبة العلاوة المقررة، والتي تجهز الحكومة للإعلان عنها في احتفالات عيد العمال، حيث أنه من المتوقع أن يعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال كلمته التي سيلقيها في الاحتفال بعيد العمال في الأول من مايو 2017، ومن المتوقع أن تتجاوز نسبة العلاوة الاستثنائية حاجز الـ 10% أو تدور في حدود نسبة الـ 10% تقل عنها أو تزيد عليها.

وأكد المصدر الحكومى بأن العلاوة الاستثنائية سوف يستفيد منها كل العاملين بالدولة سواء الخاضعين لقانون الخدمة المدنية أو غير الخاضعين لقانون الخدمة المدنية، وأنه من المتوقع أيضاً الإعلان عن علاوة استثنائية لأصحاب المعاشات خلال الاحتفال بعيد العمال، وتسعى الحكومة لصرف علاوة استثنائية، وكذلك تقديم خصم ضريبى ائتمانى على ضريبة الدخل للحد من أسعار القرارات الاقتصادية الأخيرة على محدودى الدخل.

وتسعى الحكومة في الفترة المقبلة لإجراء بعض التعديلات على قانون ضريبة الدخل وذلك برفع حد الإعفاء الضريبى، وسوف يتم منح الخاضع للضريبة خصم ائتمانى بمعنى أنه إذا كان الممول يدفع 10 جنيهات ضريبة دخل مثلاً فسيتم خصم نسبة مئوية من مبلغ الضريبة المفروض على الممول بنسبة 50% أو أكثر أو أقل حسب ما تراه الحكومة، وسوف تحدد الحكومة نسبة الخصم الائتمانى على كل شريحة من شرائح الضرائب.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

2 تعليقات
  1. مريم يوسف يقول

    اكتر شئ محزن هو قانون الخدمة المدنية لانة قانون ظالم بكل المقاييس حسبى الله ونعمة الوكيل

  2. أحمدمحمدعبدالعظيم يقول

    نرجوبقرارمن مؤسسةالحكومةبأن يكون المكافأت والحوافزبكل أنواعها متساويةعلىجميع الوزارات والهيئات حتى لاينظرموظف لذميله من الجهات الأخرى بمايأخذه ولايريدالأنتقال ومن بتلاعب أويرتشى يكون حسابه عسيروبذلك يقوم الموظف بتحسين عمله ويعرف بأن هناك رقيب عليه ومستقبله متوقف على كفئه أوخطئه