علاقة عاطفية الكترونية تنتهي بارتكاب جريمة مروعة بشارع الهرم والعشيق هو ضحية القصة

على الرغم من التطور الذي نتج عن استخدام السوشيال ميديا والتوصل من خلاله إلى كثير من الفوائد التي شاعت بين جميع أفراد العالم إلا انه كما يتسم بهذا الجانب الايجابي والمفيد إلا انه أيضاً يتضمن جانبا سلبيا خطيرا اثر على كثير من مستخدميه ومتابعيه تأثيرات قد تكون أدلت بحياتهم أو تسببت في أن تجعلهم مجرمين.

قد تعتبر هذه الجريمة التي نحن بصددها الآن هي الأكثر انتشارا في وقتنا هذا بسبب سوء استخدام المواقع الالكترونية واختيار الطريقة الأسوأ لإقامة كثير من العلاقات التي في اغلب الأوقات تنتهي بجرائم وهذه الجريمة كانت بدايتها أيضاً من خلال استخدام موقع التواصل الاجتماعي الأشهر بين المواقع الالكترونية وهو المسمى”فيس بوك”.

فقد استغلت إحدى الفتيات صغر سنها ومظهرها الجذاب لتلقي بشباكها على احد الرجال المسنين القاطن بمنطقة الهرم والذي يبلغ من العمر 77 عاما وبدأت تستغل ذلك لإقامة علاقة عاطفية بينهما وذلك لأنها علمت بثرائه وانه يحتفظ بأمواله في صورة عدد كبير من السبائك الذهبية في منزله ومن ثم عملت على توطيد هذه العلاقة ومن جهة أخرى أخذت تخطط بمشاركة زوج أختها وخطيبها للعمل على اقتحام منزل العشيق المسن وسرقة الذهب الموجود بالمنزل.

بالفعل استطاعوا أن ينفذوا هذه الخطة المشينة وقاموا باقتحام منزل العشيق المسن في وقت متأخر من الليل ثم عملوا على تقيده ووضعه تحت تهديد السلاح للاستيلاء على القطع الذهبية إلا أن رؤية احد الجيران لهم افسد خطتهم وقام بإبلاغ الشرطة على الفور.

بالتالي تم ضبط وإحضار هذا التشكيل العصابي بأيدي رجال قسم شرطة الهرم وتم اخذ أقوالهم واعترافاتهم اثر مواجهتهم بتفاصيل مخططهم الذي فشل وقاموا بالإرشاد عن مكان المسروقات وتنم ضبطها على الفور.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.