عصمت الميرغنى ووائل الإبراشى..وإنتهاكات دار بنت مصر !

منذ حوإلى شهرين إكتشفت صفحة” أطفال مفقودين ” إختطاف طفلة تدعى “هنا ” من دار بنت مصر التابع للمحامية عصمت الميرغنى كما صرح المسئول عن صفحة أطفال مفقودين أنه تم إختطاف “هنا “نتيجة للإهمال  وذلك لما قام به أحد أبناء الدار بالإتفاق مع سيدة أبدت نيتها في تبنى الطفلة مقابل مبلغ مإلى وتم بيع الطفلة لهذه السيدة وبعد عرض المتهمين ببيع الطفلة على النيابة قالو انهم قاموا بفعل ذلك ظنا منهم بحماية الطفلة هنا من الآنتهاكات التي تمارسها الدار وأنهم على تواصل مع هذه السيدة ولكن بعد غلق الدار من قبل النيابة ومحاولة لأسترجاع الطفلة ولكن دون جدوى حيث قامت هذه السيدة بغلق الموبايل وصفحتها على الآنترنت.

عصمت الميرغنى ووائل الإبراشى..وإنتهاكات دار بنت مصر ! 1 7/10/2016 - 4:53 م

ويتجدد الحديث عن هذه الواقعة بشكل مثير للغضب من قبل رواد “أطفال مفقودين” وذلك بعد لقاء مديرة الدار عصمة الميرغنى في حوار مع الإعلام وائل الإبراشى أنه لم يذكر في الحديث معها عن الإنتهاكات التي تقوم في الدار ومواجهتها بالفيديو الخاص الذي يثبت ذلك وهذا ما صرح به رواد الصفحة :

“من أكثر من ٣ أشهر قام فريق إعداد وائل الابراشي بالتواصل معنا لتصوير إنتهاكات وتجاوزات دار بنت مصر لرعايه الايتام.. وبالفعل اتفقنا على تسليم ما لدينا من مستندات وشهادات أطفال بالصوت والصوره.. وبالفعل قابلنا إعداد البرنامج وقتها وطلبوا منا أن نذهب معهم لمقر الدار بجسر السويس ليحاولوا أن يقوموا بتصوير الاطفال حول مقر الدار.. وبالفعل ذهبنا الي هناك لنفاجأ معهم بالاطفال بتقفز من نافذه الدار في الدور الأول لتدلي بشهادتها في حق عصمت الميرغني ودار بنت مصر.. وقاموا بتصوير الاطفال وقاموا بتسجيل شهادات الاطفال في حق الدار وانتهاكاتها ومعاناتهم لسنوات طويله.

وعدتنا معدة البرنامج بحلقه في اقرب وقت بعد أن حصلت منا على جميع تسجيلات الفيديو والصور الخاصه بالدار.. وللاسف اختفت من وقتها ولم يذاع الفيديو.

فوجئنا ببرنامج وائل الابراشي بيستضيف عصمت الميرغني من عدة أيام لمواجهه التضامن الاجتماعي فيما يخص قضايا الاطفال.. صدمه.. بجد صدمه.. اعتقدنا انه هيذيع الفيديو ويفاجأها بيه.. وانتهت الحلقه ولم يذاع الفيديو.. ووقف وائل الابراشي وكأنه لا يعرف أو لم يسمع عن انتهاكات هذه السيده في حق الاطفال.. وتركها تنهش رجال وزارة التضامن وكأنه لا يعرف الحقيقه.. حاولنا أن نجد مبرر لموقف وائل الابراشي فلم نجد !

شكراً يا استاذ وائل على المهنيه.. ونتمني أن يجازيك رب العباد بما تستحق.. وربنا يكرمنا ونجيب لكل طفل يتيم حقه بدون الحاجه لإعلامك.. وبنقول لعصمت الميرغني ساحات المحاكم بيننا في الدنيا.. كما وعدناكي بغلق الدار وأوفينا.. بنعدك بخسارة القضيه في المحاكم بإذن الله.. ولقائنا وإياكم عند رب العباد لنأخذ حق أطفالنا في الدنيا بفضل القضاء وفي الاخره بفضل عدل الرحمن.”


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.