عرض غرفة نوم الملك فاروق في أمريكا للبيع بمبلغ كبير بعد سرقتها من مصر واستبدالها بغرفة اخرى من عمر أفندى عام 2013

قامت أحدى الشركات المتخصصة في بيع التحف الفنية والمقتنيات القديمة بعرض القطع المكونة نوم الملك الراحل فاروق والذي حكم مصر حتى قيام ثورة يوليو 1952م، حيث ظهر بالفيديو عرض مكونات الغرفة وتاريخ تصنيعها مشيراً الغرفة موجودة في “M.S. Rau Antiques” وهو متجر مخصص لعرض هذه النوعية من التحف بالولايات المتحدة ووصل سعر الغرفة كاملة إلى تسعمائة وخمس وثمانون ألف دولار أمريكي.
 
ويجدر بالذكر الغرفة الملكية اختفت من الاستراحة الملكية  منذ عام 2013 وتم استبدالها أخرى  تم شرائها من شركة عمر القريبة من حديقة الحيوان، وتم اكتشاف اختفائها من قبل الدكتور  محمد فريد حديد والذي قام بإبلاغ الجهات المختصة والتي فتحت تحقيق حول الواقعة الا أن نتائج التحقيق لم يتم الكشف عن نتائجه حتى ظهور الغرفة الملكية على مواقع التواصل الاجتماعي وعرضها للبيع عالمياً.
 

الغرفة الملكية كانت ضمن  المقتنيات الموجودة بالاستراحة الملكية للملك فاروق بحديقة الحيوان وهى تابعة لوزارة الزراعة  وكان مقر لإقامة الوزير  محمود داوود وزير الزراعة السابق والذي اقام فيها حتى عام 1982 ثم انتقل للإقامة بها الوزير ناجى شتلة وزير التموين الاسبق لمدة اربع أعوام حتى اغلاقها. وقد اثار اختفاء الغرفة الملكية حالة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي وطالبوا بضرورة حماية المقتنيات الاثرية والتاريخية  الثمينة والتي لا تقدر بثمن خاصة بعد تعدد حالات اختفائها.

غرفة الملك فاروق

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.