“عبير” ذات الأربعين عاما الأولى على مدرستها في الثانوية العامة وتهنئة خاصة من أبنائها

عبير ذات الأربعين عاما لم تقف مستسلمة كما يقول المصريين بأن “قطار التعليم ” قد مر عليهم ولكنها حققت حلمها فقد حصلت على الثانوية العامة وهى في الأربعين من عمرها، وشهد موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك تهنئة خاصة من أبنائها والاحتفال بها مؤكدين على أنها الأولى على مدرستها وادارتها ومن الممكن أن تكون الاولى على الثانوية العامة “منازل” في سائر الجمهورية.

"عبير" ذات الأربعين عاما الأولى على مدرستها في الثانوية العامة وتهنئة خاصة من أبنائها 1 22/7/2017 - 4:18 م

عبير حققت حلمها فقد حصلت على نسبة أعلى من 89% وهي مقيدة بمدرسة “منازل روض الفرج” وحصلت على المركز الأول في مدرستها لشعبة علمي علوم، ولم يكن أحد يعرف بما تفعله إلا أن ابنها لم يكتفي بنجاح والدته فقام بنشر قصتها كاملة حتى يشاركه المجتمع في تهنئة والدته والاعتزاز بها لتكون قدوة ومثالا يحتذى به في أن “الحلم لا يموت مهما طال”.

ابن يهنئ والدته على تفوقها في الثانوية العامة

فقال مينا ادوارد عن والدته :

ماما طلعّت دكتور ومهندستين وبعد كده فكرت تكمل تعليمها 
ماما كانت كل يوم تنظف وتعمل الاكل ومتحسسناش انها في ثانويه عامه خالص 
دلوقتي النتيجة بتاع التعب بانت وجابت ٩٠ ٪‏
الاولي على منازل ادارة روض الفرج منازل وانا متاكد انها الاولي على طلاب المنازل كلها 
فعلا الي شايف اي حاجه مستحيله يقرأ ده.

ثم ختم رسالته بتهنئتها بكلمة “مبروك يا عم الناس”.

ساندرا تهنئ والدتها

لم تكن كلمات مينا هى التهنئة الوحيدة بل أن ابنتها “ساندرا” قامت بالكشف عما فعلته والدتها فتحدثت بأن والدتها دائمة التشجيع لهم ولكنها لم تكتفي بذلك فبسبب حبها للمذاكرة قامت بالتقدم لامتحان الصف الأول الثانوي وعندما اجتازته قامت باستكمال الثانوية العامة في الشعبة العلمية، وأوضحت ساندرا أن والدتها تتلقى الدعم منهم جميعا ومن زوجها الذي شجعها كثيرا واختتمت ساندرا حديثها قائلة :

حابة اقول للناس اللى لسة داخلة ثانوية عامة أن مفيش حاجة هتوقفك عن تحقيق حلمك


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.