عبد المحسن سلامة نقيبًا للصحفيين بفارق 600 صوت عن يحيى قلاش

في إنتخابات توقع نتيجتها عدد من المتابعين والمهتمين وكبار الصحفيين في مصر أن تكون نتيجتها محسومة لـ”عبدالمحسن سلامة” عن منافسه “يحي قلاش” في إنتخابات التجديد النصفي للنقابة التي تمت يوم الجمعة 17 مارس، وجاءت توقعاتها صحيحة.

حيث بعد يوم انتخابات طويل أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي بنقابة الصحفيين مساء الجمعة، فوز “عبد المحسن سلامة ليكون النقيب رقم ٢١ للصحفيين بإجمالي ٢٤٥٧ صوتاً، من إجمإلى عدد الناخبين المقدر بـ٤٥٢٤، فيما حصل المنافس الأكبر لـ”سلامة” وهو “يحيى قلاش” على ١٨٩٠ صوتاً. وحصل المرشح “إسلام كمال” على ١٢١ صوتاً، و”سيد الإسكندرانى” على ١٩، و”طلعت هاشم” على صوتين فقط.

وعلى أثر اعلان النتيجة احتفل أنصار “عبدالمحسن سلامة” من أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، أما عن “سلامة” نفسه فقد قدم التحية والشكر لمنافسه “يحيى قلاش”، نقيب الصحفيين السابق، مشيراً في كلامه إلى أنه اجتهد، وأضاف “وأتمنى له التوفيق، وسأستعين بخبرته السابقة”، هاتفاً بصوته “عاشت وحدت الصحفيين”.

ورداً على كلمات “عبدالمحسن سلامة” قال “يحي قلاش” النقيب السابق: “وأنا أقدم التهنئة لعبد المحسن سلامة، وآن الأوان لتكاتف أعضاء الجمعية العمومية، فنحن أمامنا تحديات مهنية”، ومضيفاً أن “الجمعية العمومية جاءت بشكل غير مسبوق حتى نسطيع مواجهة التحديات، وأنا رهن إشارة النقيب ومجلس النقابة”.

أما عن شخص النقيب الجديد للصحفين والسيرة الذاتية له، فهو الأستاذ “عبدالمحسن سلامة” صحفي مصري يشغل منصب مدير تحرير جريدة الأهرام حالياً، وكان قد حصل على منصب وكيل نقابة الصحفيين في 2010 في عهد الرئيس المخلوع “محمد حسني مبارك”، وفاز سلامة بعضوية مجلس إدارة جريدة الأهرام بعد أن حصل على عدد كبير من الأصوات بلغ 713 صوت، ويمتلك “سلامة” علاقات جيدة بالنظام كما قال في تصريحات سابقة له، كما أنه كان عضوا بالحزب الوطنى المنحل.

عبد المحسن سلامة نقيبًا للصحفيين بفارق 600 صوت عن يحيى قلاش 1 18/3/2017 - 2:10 م

كما يُذكر أنه كان قد خاض “سلامة” انتخابات نقابة الصحفيين على منصب النقيب في 2013 وخسر وقتها أمام منافسه “ضياء رشوان”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.