عبدالفتاح القصري أصيب بالعمى على خشبة المسرح وخانته زوجته وتزوجت من الشاب الذي تبناه وجمعت له ماري منيب أموال لعلاجه فأنفقت على جنازته

عبدالفتاح القصري الفنان المعروف في ذاكرة الملايين من الجمهور العربي بأنه خفيف الظل، الذي استطاع أن يرسم الضحكة على الوجوه من المحيط للخليج، لم تكن حياته مبهجة كما ظهر على شاشات السينما وخشبة المسرح وإنما حياته مأسآة حقيقية  حيث قدم الخير فقدموا له الغدر والخيانة، يحل اليوم الأربعاء 8 مارس الذكرى السنوية رقم 53 على وفاته حيث رحل عن عالمنا في عام 1964م، بعد أن قدم أعمالا كثيرة كانت بصمة في الكوميديا مثل: سي عمر، ليلة الدخلة، بنت المعلم، بيت النتاش، متحف الشمع، سكر هانم، كدبة أبريل، ابن حميدو، لعبة الست وغيرها من الأفلام.

عبد الفتاح القصري أصيب بالعمى على خشبة المسرح و خانته زوجته و تزوجت من الشاب الذي تبناه و جمعت له ماري منيب أموال لعلاجه فأنفقت على جنازته

عبدالفتاح القصري أصيب بالعمى على خشبة المسرح وخانته زوجته وتزوجت من الشاب الذي تبناه

بداية تقلب الحياة مع عبدالفتاح القصري عندما كان على خشبة المسرح مع الراحل اسماعيل ياسين، وفجأة صرخ القصري جملة ” أنا مش شايف حاجه “، والتي ظن الجمهور في المسرح بأنها مجرد جملة ضت سياق المسرحية، لكن اسماعيل ياسين كان يعلم بأنها ليست من المسرحية ولذلك قام باصطحاب رفيق عمره إلى الكواليس ليكتشف بأن القصري قد فقد بصره، وأصيب بالعمى.

عبدالفتاح القصري أصيب بالعمى على خشبة المسرح وخانته زوجته وتزوجت من الشاب الذي تبناه وجمعت له ماري منيب أموال لعلاجه فأنفقت على جنازته
عبدالفتاح القصري أصيب بالعمى على خشبة المسرح وخانته زوجته وتزوجت من الشاب الذي تبناه وجمعت له ماري منيب أموال لعلاجه فأنفقت على جنازته

وبعد اصابته بالعمى فكر القصري في الزواج للمرة الرابعة، وكانت هذه الزيجة من شابة أصغر منه عمرا لكنه كان يحبها، واعتبر بأن زواجه منها تعويضا من الله بعد اصابته بالعمى، لكن القدر كان له رأيا آخر في هذه الزيجة، حيث كان عبدالفتاح القصري لم ينجب أبناء لهذا فكر أيضاً في أن يقوم بتبني شاب صغير في السن كان يعمل لدى البقال في أسفل عمارته، ومن هنا جاءت له ضربة الغدر.

عبدالفتاح القصري أصيب بالعمى على خشبة المسرح وخانته زوجته وتزوجت من الشاب الذي تبناه وجمعت له ماري منيب أموال لعلاجه فأنفقت على جنازته
عبدالفتاح القصري أصيب بالعمى على خشبة المسرح وخانته زوجته وتزوجت من الشاب الذي تبناه وجمعت له ماري منيب أموال لعلاجه فأنفقت على جنازته

حيث طلبت زوجة القصري الطلاق معللة طلبها هذا بأنها لا تستطيع الحياة مع رجل أعمى، وبالفعل طلقها القصري لكنه فوجأ بأنها لازالت في المنزل تعيش معه وكانت الصدمة عندما اكتشف بأنها قد تزوجت من الشاب الذي تبناه ويعيش في منزله كابن له، وفي هذه الأثناء جاء أمر إزالة منزل القصراوي وكان لا مأوى له غير هذا المنزل فأصيب بارتفاع في سكر الدم لتأخذخ نجوى سالم وماري منيب إلى القصر العيني لعلاجه وتذهب نجى سالم لمحافظ القاهرة كي يخصص له شقة ليسكن فيها، وبالفعل يتحسن القصري ويخرج ليعيش في منزله الجديد بصحبة الشاب الذي تبناه وزوجته السابقة.

العملاقة ماري منيب تقف إلى جوار عبدالفتاح القصري في آخر آيامه

و حدث في يوم أن ذهبت نجوى سالم  و ماري منيب إلى عبدالفتاح القصري من أجل الإطمئنان عليه، ولكن طليقته رفضت أن تدخلهما وأخبرته أنه في خارج المنزل، لكن ماري منيب لم تصدق كلامها وعادت مرة أخرى وطرقت باب المنزل ثم دفعت طليقته لتكتشف أن القصري في غرفته مريضا يعاني من فقدان الذاكرة حتى أنه لم يتعرف عليها، فأخذته هذه المرة هي ونجوى سالم إلى مستشفى الدمرداش يتلقى علاجه على حساب ماري منيب.

عبدالفتاح القصري أصيب بالعمى على خشبة المسرح وخانته زوجته وتزوجت من الشاب الذي تبناه وجمعت له ماري منيب أموال لعلاجه فأنفقت على جنازته
عبدالفتاح القصري أصيب بالعمى على خشبة المسرح وخانته زوجته وتزوجت من الشاب الذي تبناه وجمعت له ماري منيب أموال لعلاجه فأنفقت على جنازته

و ظل القصري بالدمرداش 15 يوم حتى تم نقله إلى القصر العيني ليكمل علاجه ويزوره كلا من العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ والمطرب الشهير محمد الكحلاوي، ومع بداية ماري منيب حملة من أجل جمع تبرعات من الفنانين كي يكونوا للقصري منزلا يستطيع أن يعيش فيه بعد خروجه من المستشفي، لكن لم يخرج القصري من المستشفى ومات فيها وصرفت الأموال التي جمعتها ماري منيب على جنازته.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.