عالم أزهري يرد بقوة على إبراهيم عيسى بعد إهانة الشعراوي

رد الشيخ محمد أبو بكر جاد الرب، وهو من علماء الأزهر الشريف، على حديث الإعلامي إبراهيم عيسى حول فضيلة الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي.

إبراهيم عيسى

وقال الشيخ محمد أبو بكر جاد الرب، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مساء اليوم الأربعاء “فضيلة مولانا الشيخ محمد متولي الشعراوى حسنة الزمان وبركة الأيام وفخر الدعاة وقد جمع الله له بين العلم والولاية ولو كره الكارهون”.

وتابع العالم الأزهري الجليل “رحم الله مولانا ورضى عنه وأسكنه فسيح جناته وقصم ظهر كل من يذكره بسوء أو يضمر له العداء والكراهية.. رحم الله مولانا فقد أخرسهم حياً وأعياهم ميتًا. ومن علامات الساعة أن يتحدث الرويبضة وما أكثرهم في زماننا”.

جاء ذلك ردًا على حديث إبراهيم عيسي في برنامجه على قناة القاهرة والناس، والذي قال فيه إن الشيخ محمد متولي الشعراوي له العديد من الآراء المتطرفة والمتسلفة.

وتابع إبراهيم عيسى خلال برنامجه التلفزيوني “متعجب كثيرًا من حالة الاحتفاء الشديدة لدى البعض بالشيخ محمد متولي الشعراوي”.

ويعرف عن الإعلامي إبراهيم عيسى، ميوله إلى إثارة الجدل، بالحديث عن أمور الدين الإسلامي.

كما أثير الكثير من الجدل حول مسلسل “فاتن أمل حربي”، الذي عرض في شهر رمضان الماضي، والذي كان من تأليف إبراهيم عيسى، وكان يحمل بعض الرسائل المثيرة للجدل واللغط حول شيوخ الأزهر الشريف والفقه والأئمة الأربعة.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
عرض التعليقات (1)