عاكس حبيبته فأستدرجه وضربه بشومة وكبل يداه ثم حرقه بالبنزين في واحدة من أبشع جرائم القتل

تمكنت قوات الامن بمدينة طنطا محافظة الغربية، في كشف غموض سر العثور على جثة “مبيض محارة”، وكانت جثته محترقة في احدي قري المدينة، وتم القبض على مرتكبي الواقعة، بعدما تلقي السيد اللواء حسام خليفة، بلاغا من العقيد وليد الصواف، رئيس مباحث قسم أول طنطا والسنطة، يفيد العثور على جثة شاب محترقة ومتفحمة تماما، ولايوجد معالم واضحة للجثة التي تم العثور عليها في مكان مهجور، بأحدي القري التابعة لمدينة طنطا محافظة الغربية، وسريعا أمر بتشكيل قوة من البحث الجنائي بقيادة النقيب محمد النحراوي، معاون مباحث القسم.

جريمة قتل

ملابسات جريمة القتل

وأكدت التحريات أن الجثة المتفحمة هي جثة شاب، في السادسة عشر من عمره ويدعي “أحمد سلطان”، ويعمل “مبيض محارة” عامل بناء، وشهرته “الزعيم”، وان وراء تلك الواقعة الشنيعة “إبراهيم” ويعمل مبيض محارة أيضاً وعمره 16 سنة، و”أحمد” عاطل وعمره 15 عام، كما كشفت التحريات، أن المتهم الأول كان على علاقة بفتاة، وقام المجني عليه بمعاكستها في كثير من المرات، ليتفق المتهم الأول مع صديقه، وقاموا بإستدراج المجني عليه لمكان مهجور، وقاموا بضربه بشومة على رأسه، ثم كبلوه من يديه وقدمه، وقاموا بسكب البنزين على جسده، وأحرقوا الجثة حتى تفحمت تماما، وذلم محاولة منهم إخفاء معالم الجريمة، ولكن تمكنت رجال المباحث من القبض على المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بأرتكاب الواقعة، وتم تحرير المحضر اللازم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.