عاجل: وفاة شاب متأثراً بجراحه بعدما قفز من القطار بعد مشادة مع الكمسرى

في واقعة تعيد للأذهان الواقعة الشهيرة التي فتح فيها الكمسرى باب القطار لبائع بعد تهربه من دفع ثمن التذكرة ووفاته على الفور بقطار طنطا منذ أسبوعين، توفي اليوم الاثنين 11 نوفمبر 2019 شاب متأثراً بجراحه بعدما قفز من قطار “طنطا – كفر الزيات” بعد مشادة مع الكمسرى، حيث كان الشاب يقوم بالتدخين داخل القطار وقفز خوفاً من دفع الغرامة.

عاجل: وفاة شاب متأثراً بجراحه بعدما قفز من القطار بعد مشادة مع الكمسرى 1 11/11/2019 - 8:07 م

وقد أصدر المحامي العام لنيابات غرب طنطا توجيهات لرئيس نيابة أول طنطا للتحقيق في واقعة وفاة شاب بعدما قفز من القطار بعد مشادة مع الكمسرى للتأكد من وجود شبهة جنائية في الحادث أم لا.

وقد تلقى مدير أمن الغربية إخطار بورود بلاغ من شرطة نقطة مستشفى المنشاوى بطنطا يفيد بوفاة أحد الشباب ويدعى “أحمد مبروك عبد الرحمن” ويبلغ من العمر 24 سنة مصاب بنزيف داخلي بالمخ، وقد تم إدخاله العناية المركزة بالمستشفى لسوء حالته.

وعند انتقال المسئولين والقيادات الأمنية للمستشفى تبين وفاة الشاب متأثراً بجراحه وهى تعرضه للكسور في الجمجمة ونزيف داخلي بالمخ وكسور بالضلوع، وذلك بعد سقوطه أسفل عجلات قطار “طنطا- كفر الزيات” بعد مشادة مع الكمسرى بنفس القطار، وذلك لقيام الشاب بالتدخين داخل القطار مما دعا الشاب للقفز من القطار حتى لا يتعرض للغرامة.

وأكدت مصادر أمنية بأن الواقعة لا توجد بها أي شبهة جنائية لأن الشاب المتوفي قد ألقى بنفسه من تلقاء نفسه حتى لا يتعرض لسداد غرامة التدخين داخل القطار، وذلك بحسب شهادة الشهود من زملائه بالقطار، وقد كلفت إدارة البحث الجنائي بعمل التحريات اللازمة لمعرفة ملابسات وظروف الحادث وإخطار النيابة العامة للتحقيق في الواقعة.