عاجل | وفاة الرئيس المصري حسني مبارك عن عُمر يُناهز 92 عاماً

أعلن التليفزيون المصري ووسائل الإعلام المُختلفة خبر وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك عن عُمر يُناهز 92 عاماً وذلك بعد الأزمة الصحية المؤخرة التي طالته وأدت إلى احتجازه بالعناية المُركزة طبقاً لما نشره نجله علاء مُبارك في رد على أحد مُتابعية على تويتر عندما سأله على حالة والده الرئيس الأسبق.

وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك

وفاة حُسني مُبارك

هذا وجاءت وفاة الرئيس الأسبق لتقطع كافة الإشاعات التي تم تداولها سابقاً وأخرها صباح اليوم وهي التصريحات التي نفاها فريد الديب مُحامي أسرة الرئيس الأسبق حُسني مُبارك والذي حكم مصر نحو 30 عاماً منذ اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات في 1981 قبل أن تقوم ضده ثورة أطاحت به من حكم مصر في 25 يناير 2011 ليتنحى عن الحكم في 11 فبراير 2011 في بيان قام بإلقائه على الرأي العام نائب رئيس الجمهورية آنذاك اللواء عُمر سُليمان.

حالة مُبارك الصحية حتى وفاة مُبارك

هذا وكان الرئيس الأسبق تعرض لإعياء خلال الشهر الماضي مما أدى إلى احتجازه بإحدى المُستشفيات في الرعاية المُركزة قبل أن يوصي الأطباء بضرورة إجراء جراحة عاجلة له وهو ماتم توصيفها بأنها جراحة دقيقة بالأمعاء وهي التي تدهور حالته الصحية بعدها ليُصاب بمُضاعفات أودت بحياته صباح اليوم الثلاثاء الموافق 25 فبراير 2020.

وفاة حسني مبارك رئيس مصر الأسبق
وفاة حسني مبارك رئيس مصر الأسبق

معلومات عن الرئيس الأسبق حُسني مُبارك

هذا ونضع اليكم بعض المعلومات الخاصة بحياة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية

  1. مُبارك من مواليد مُحافظة المنوفية تحديداً قرية كفر المصيلحة مركز شبين الكوم
  2. وُلد مُبارك في 4 مايو 1928.
  3. الرئيس الأسبق هو الرئيس الخامس لجمهورية مصر العربية خلفاً لـ
    • الرئيس الراحل محمد نجيب
    • الرئيس الراحل جمال عبد الناصر
    • الرئيس الراحل أنور السادات
    • الرئيس المؤقت صوفي أبوطالب
  4. حكم مُبارك مصر منذ أكتوبر 1981 وحتى 11 فبراير 2011 حينما فوض المجلس العسكري بإدارة شئون البلاد.
  5. هذا وقد حوكم مُبارك بعد تنحيه عن الحكم هو وآخرين في العديد من التُهم أبرزها قتل المتظاهرين والتي تم تبرأته منها ولكنه حُكم عليه في قضية سُميت بالقصور الرئاسية بالحبس 3 سنوات هو ونجليه علاء وجمال مُبارك.

هذا ولم يتم الإعلان حتى الآن أي أنباء عن موعد ومكان جنازة وعزاء الرئيس الراحل حسني مُبارك.