التخطي إلى المحتوى
عاجل..  هجوم مسلح على كمين أمني بالعريش منذ قليل والداخلية تعلن حالة الاستنفار الأمني وتكشف أسماء ضحايا الهجوم الإرهابي

ما زالت سيناء والعريش تشهد حالة من عدم الاستقرار الأمني فلا يكاد تمر أيام قليلة حتى يقع هجوم إرهابي، ويتساقط الضحايا واحداً تلو الآخر سواء في صفوف القوات المسلحة المصرية أو قوات الشرطة، ولكن هذه ضريبة الهجوم الإرهابي واحداً تلو الآخر، ولكن هذه ضريبة الدفاع عن أمن واستقرار هذا الوطن.

ومنذ قليل وقع هجوم مسلح على كمين أمني في في العريش وهو كمين “بالم بلازا” والذي يقع على طريق ساحل البحر بالعريش، ويتبع قوات الشرطة المصرية، وفور وقوع الهجوم المسلح، أعلنت قوات الأمن بسيناء حالة الاستنفار بين صفوف قواتها، وفرضت الكمائن الثابتة والمتحركة، وفرضت قوات الشرطة كردوناً أمنياً حول المنطقة، ودفعت بمزيد من قواتها إلى مكان الحادث بحثاً عن الجناه.

وسقط عدد من الضحايا في الهجوم الذي نفذته عناصر مسلحة على كمين، وقالت مصادر أمنية أن الهجوم أسفر عن وقوع إصابتين، ضابط ومجند، وهما:
الملازم أول حسن السعيد سليمان، والذي يبلغ من العمر 26 سنه، وأصابته بعض الشظايا في بطنه.
أدهم جمعة مهدي، ويبلغ من العمر 22 سنه ومصاب بشظايا في يديه وفي مناطق أخرى من جسده.
وفور وقوع الحادث الإرهابي، هرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الهجوم المسلح، وتم نقل المصابين إلى مستشفى العريش.
ولكن استطاع المجرمون أن يلوذوا بالفرار ويمرو بجريمتهم، كما استطاعت القوات أن تصيب ثلاثة منهم وجاري تتبعهم واللحاق بهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.