التخطي إلى المحتوى
مفاجأة في قضية قتيل الرحاب يفجرها تقرير الطب الشرعي “فيديو لمحامي المتهمة”
قتيل الرحاب

قضية قتيل الرحاب تعود للواجهة من جديد لمفاجأة فجرها تقرير الطب الشرعي بخصوص القضية، فقد تكشفت حقائق على خلاف المتوقع، استكمالا  لتحقيقات نيابة القاهرة الجديدة في القضية التي شغلت الرأي العام طوال الفترة الماضية، قضية “مقتل طالب الرحاب” فقد كشفت التحقيقات عن مفاجأة تخص المتهمة حبيبة أشرف حامد، والتي تخالف ما ادعته المتهمة في أقوالها أما نيابة القاهرة الجديدة، حيث ادعت المتهمة عن علاقة غير شرعية جمعتها بالمجني علية بسام أسامة، والتي تورطت بالاشتراك في قتله.

فقد اعترفت المتهمة حبيبة أشرف حامد في التحقيقات التي تمت بمعرفة النيابة العامة بالقاهرة الجديدة، اعترفت المتهمة بمعرفتها السابقة بنيه والدها في التخطيط لقتل خطيبها “بسام أسامة”، وقالت نصا كما ورد في التحقيقات، قائلة “أبويا قال لي اتصلي ببسام وقولي له ييجي الرحاب عشان جيبت ناس يقتلوه، واتصلت بيه وبلغته إن أبويا عاوز يديله 250 ألف جنيه عشان توضيب الشقة اللي هنتجوز فيها”.

كما قالت أيضا إن علاقتها بخطيبها بسام بدأت منذ 8 سنوات في المدرسة وأنه قد نشأت بينها وبين خطيبها علاقة حب، وأضافت حبيبة أن هذه العلاقة قد تطورت، وأضافت حسب نص أقوالها: “كنا بنتعامل مع بعض زي المتجوزين” لكن العلاقة  لم تصل للخطوبة بشكل رسمي بسبب الدراسة.

كما أضافت المتهمة حبيبة أشرف أنها قد مارست الجنس مرات كثيرة مع المجني عليه القتيل، خاصة في الثلاث سنوات الأخيرة، وكانت أخر مرة لممارستها الجنس مع خطيبها قبل الواقعة بشهر ونصف، وأنها والقتيل تعودا على ممارسة الجنس في عدم وجود أهليهما داخل المنزلين، كما أكدت حبيبة قائلة: “أنه تم فضّ غشاء بكارتها حينما كانت في 16 من عمرها”.

قضية الرحاب
قتيل الرحاب

ومن الجدير بالذكر أن المتهمة حبية نقت حدوث زواج رسمي أو عرفي مع المجني عليه، وأضافت أن القتيل كان قد هددها بفضح أمرها قائلة:” قاللي هفضحك وأقول للناس إني بنام معاكي وإني مش بنت”.

أقرأ أيضا وتعرف على:

وبرغم كل ما سبق من اعتراف المتهمة حبيبة أشرف بفض غشاء بكارتها، فقد كشف تقرير الطب الشرعي خلاف ذلك، حيث أكد تقرير الطب الشرعي أن المتهمة قد خضعت للكشف، وأن المتهمة “بِكر”، ولم يتم فضّ عُذريتها كما ادعت -خلال التحقيقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.