نيويورك تايمز: محام “توفيق عكاشة” يكشف ملابسات جديدة عن قرار “سحب العضوية”.

في إتصال هاتفي نشرته “نيويورك تايمز” الخميس الموافق 3 مارس 2016 على الموقع الرسمي التابع للجريدة، كشف محام عضو مجلس الشعب السابق “توفيق عكاشة” عن ملابسات جديدة في قضية “سحب العضوية”،

نيويورك تايمز تكشف تفاصيل أخرى عن اقالة النائب توفيق عكاشة

كان مجلس الشعب برئاسة الدكتور على عبد العال قد قرر التصويت في جلسة الأربعاء الموافق 2 مارس 2016 على قرار بسحب عضوية النائب توفيق عكاشة من مجلس الشعب، وقد حضر معظم النواب الجلسة وذهبت معظم الأصوات بأغلبية ساحقة إلى التصديق على  قرار سحب العضوية من النائب ومنعه من دخول البرلمان وإسقاط كافة الحقوق التي أكسبته عضوية مجلس الشعب أياها.

من جانبه نشرت الموقع الرسمي لجريدة نيويورك تايمز نصف المكالمة الهاتفية التي أجراها محرروا الجريدة مع خالد سليمان، المحامي الشخصي للنائب المعزول توفيق عكاشة، وقد صرح المحام للجريد بأن قرار التصويت على سحب العضوية من عكاشة أمر “مقزز”،

يشار إلى أن قناة الفراعين أصدرات بيانا رسمياً بعد قرار “سحب العضوية” من توفيق عكاشة، معلنة إغلاق القناة إلى أجل غير مسمى وعرض القناة وممتلكاتها للبيع، كما تقدمت القناة في بيانها الرسمي التي أعلنت فيه الإعلاق النهائي عن دعمها وشكرها للرئيس السيسي في لهجة ليسة مفهومة على الإطلاق.

نيويورك تايمز تنشر ملابسات جديدة عن قضية سحب عضوية توفيق عكاشة
نيويورك تايمز تنشر ملابسات جديدة عن قضية سحب عضوية توفيق عكاشة

وأضاف سليمان أن قرار عزل عكاشة هو محاولة “مقززة” من أعضاء البرلمان على محاسبة ومعاقبة النائب توفيق عكاشة على تصريحات التي قام فيها بإنتقاد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وكان عكاشة قد أصدر بعض التصريحات على شاشة فضائية الفراعين، يدين فيها بعض الأعمال “الغير مسؤلة” على حد تعبيه التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأثارت بعض تصرحات “توفيق عكاشة” المناهضة للسيسي جدلا واسعا في الإعلام، حيث كان عكاشة هو الإعلامي الوحيد الذي كان ينتقد السيسي على فضائيته بهذا الشكل.

وأضاف سليمان في تصريحاته إلى نيويورك تايمز، بأنه كان يتوقع حدوث جدلا واسعا ورد فعل قوي على استقبال توفيق عكاشة للسفير الإسرائيلي داخل بيته، لكنه لم يتوقع أن يصل الأمر إلى حد إسقاط العضوية عن النائب “توفيق عكاشة”.

وأردفت الجريدة بأن عقاب البرلمان لعكاشة ليس بسبب إجتماعه مع السفير الإسرائيلي فحسب، حيث أن مصر تحترم كافة المواثيق والإلتزامات الدبلوماسية، إلا أن قرار معاقبة توفيق عكاشة جاء بسبب عدم حصول النائب على موافقة من البرلمان وأعضاء مجلس الشعب على مقابلة السفير الإسرائيلي والخوض معه في حديث عن العلاقات بين البلدين.

يذكر أن جلسة المجلس التي تم عقدها في يوم الأربعاء الموافق 2 مارس 2016، قد قام فيها أكثر من 400 عضو من أعضاء البرلمان بالتصويت بالموافقة على قرار سحب العضوية من النائب توفيق عكاشة، وعدد قليل جداً قام برفض القرار وعدد مثله رفض القرار من الأساس.