عاجل: تفاصيل اعدام 21 قبطيا مصريا اليوم الاحد 15-2-2015 في ليبيا

نقلت قناة الجزيرة الإخبارية القطرية وقناة الحياة الفضائية المصرية ووكالة رويتز منذ قليل تسجيلا مصورا يؤكد إعدام 21 قبطيا مصريا في ليبيا ذبحا على يد تنظيم الدولة الاسلامية بليبيا والتي ألقت القبض عليهم وآسرهم منذ أكثر من شهر ونصف وبالتحديد في أول يناير الماضى.

و كانت وكالات الانباء وشبكات التواصل الاجتماعى منذ عدة أيام قد تناولت نشر صور لهولاء المصريين المختطفيين وهم يلبسون البدلة الحمراء إستعدادا للاعدام وقد أكدت هذه المواقع أنه تم فعلا اعدام هؤلاء المصريين منذ أكثر من يومين ولكن هذا الخبر لم يتم تأكيده إلا منذ قليل بهذا التسجيل المصور الذي نشرته واذاعته تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) بليبيا.

جدير بالذكر أن داعش قد هاجمت احد المنازل في مدينة سرت الليبية في أول يناير الماضى حيث يقيم بها مجموعة من العمال الأقباط المصريين وقامت بإختطاف 21 منهم تحت تهديد السلاح وهؤلاء العمال كلهم من محافظة المنيا مركز سمالوط قرية العور وقرية العمودين ومنذ أن تم إختطافهم لم يتم التواصل معهم بأى وسيلة.

و يوم الجمعة الماضية قام أهإلى هؤلاء المختطفين بعمل وقفة أمام نقابة الصحفيين بالقاهرة طالبوا فيها الحكومة بضرورة بذل قصارى جهدها لإسترجاع ذويهم، ولكن جميع المحاولات قد باءت بالفشل وكان رئيس الوزراء المهندس ابراهيم محلب قد تعهد لأسر هؤلاء المختطفين بأنه سوف يبذل كل ما بوسعه لإسترجاع هؤلاء المختطفيين.

موقف مؤثر جداً ويوم صعب يعيشه العديد من الاسر عندما يعلموا أن ذويهم قد تم قتلهم وانهم لن يستطيعوا حتى الحصول على جثثهم حتى يتم دفنهم، نتقدم بخالص التعازى لاسر الشهداء.



اترك تعليقاً