عاجل: تشييع جنازة الطفل أدهم اصغر ضحايا مركب رشيد بمسقط رأسه بمحافظة الشرقية

في مشهد مأساوي  أليم بأحد القرى التابعة لمركز فأقوس بمحافظة الشرقية حيث شيعت جنازة الطفل أدهم البالغ من العمر عامين والذي كان يستقل مركب الهجرة غير الشرعية مع والدته ووالده في طريقهم إلى سواحل اوروبا للبحث عن حياة جديدة.

اصغر ضحايا مركب رشيد

هذا وقد عثر على جثة الطفل ادهم محمد أحمد الشامي في وقت سابق من صباح اليوم  وصدر التصريح بدفن الجثة  حيث قام ذويه بنقل الجثمان إلى مسقط رأس العائلة بالشرقية وشيعت جنازته منذ قليل. كما يجدر بالذكر ايضاً أن والدة الطفل ايضاً قد لقت حتفها غرقاً على نفس المركب وشيعت جنازتها منذ يومين بمسقط رأسها بمحافظة الشرقية، ولم ينجوا من هذه العائلة الصغيرة  الا والد الطفل.

يجدر بالذكر أن مركب صيد كا تقل على متنها  مصريون وجنسيات مختلفة اقلعت مياه البحر المتوسط بمحافظة كفر الشيخ حيث تعرضت للغرق  وقد عثر حتى الآن على ما يقرب من مائة وسبعون جثة ما بين رجالاً ونساءً واطفال، ولا تزال عمليات البحث مستمرة  للبحث عن الضحايا


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.