عاجل| تأجيل الزيادة في أسعار الكهرباء

بعد الزيادات المفاجئة التي أعلنتها وزارة البِترول والثروة المعدنية في أسعار المحروقات بدءا من اليوم وبالأخص أسعار البنزين والسولار والمازوت، وذلك بقرار من هيئة التسعير التلقائي للبنزين، تسائل المواطنين عن أسعار الكهرباء وما سوف تؤول إليه في الأيام القادمة.

حقيقة زيادة أسعار الكهرباء بعد زيادة البنزين

اعتاد المواطنين بشكل دوري على ارتفاع أسعار الكهرباء بالتزامن مع أسعار المحروقات وبالأخص (المازوت والبنزين) نظرا لارتباطهم المباشر بعملية توليد الكهرباء فالمازوت يستخدم في شركات توليد الكهرباء لتشغيل المولدات بشكل مباشر وأساسي لا غنى عنه أما البنزين فيستخدم بشكل ثانوي لبعض المولدات بالإضافة لعميات النقل.

وبعد ارتفاع أسعار البنزين والمحروقات بدءا من اليوم زاد تساءل المواطنين عن حقيقة وجود ارتفاع في أسعار الكهرباء كما اعتادوا وبخصوص هذا الأمر خرج رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي بتصريح يفيد بتأجيل أي زيادة على أسعار الكهرباء سواء بالنسبة للمواطنين أو المصانع أو المَحَالّ التجارية.

واتخاذ تلك القرارات بناء على توجيهات السيد رئيس الجمهورية لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطن المصري، وذلك لمدة ست أشهر حتى نهاية العام الجاري.

وقد وضح السيد رئيس الوزراء أن هذا القرار وحده سيكلف خِزانة الدولة المصرية مبلغ كبير يصل إلى أكثر من عشرة مليارات جنيه مصري نتيجة لفرق الأسعار بين تكلفة توليد وإنتاج الكهرباء وبين السعر الذي سيتحمله المواطن المصري وهذا الفرق الذي سوف تتحمله الدولة حتى الوقت الذي يتم فيه تعديل الأسعار والمتوقع في نهاية العام الجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.