عاجل.. بيان هام من القوات المسلحة منذ قليل بعد سقوط شهداء جدد في عملية إرهابية جديدة وذلك بعد ساعات من استشهاد 18 مجند وضابط بسيناء

لم تمر إلا ساعات قليلة على العملية الإرهابية الغادرة الذي استشهد خلالها 18 مجند منهم ضباط تابعين لقوات الشرطة المصرية وإصابة عدد آخر من قوات الأمن والمسعفين، حيث قام عدد من المسلحين المدعومين بالأسلحة المختلفة بمهاجمة رتلاً أمنياً كبيراً وتمكنوا من تفجير 4 مدرعات تابعة لقوات الشرطة، ثم أطلقوا نيرانهم الكثيفة تجاه القوات وفور التفجير، وذلك أثناء توجه رتل أمني إلى مدينة العريش عائداً من مدينة بئر العبد، وتمكن الجناه من إحداث ارتباك أمني بين القوات، واستطاعوا المجرمون أن يفرو بجريمتهم.

المتحدث العسكري

وفي محاولة أخرى لتكرار هذه العملية الإرهابية أعلن المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة العقيد تامر الرفاعي منذ قليل عن إحباط عملية إرهابية كبرى، واستهداف أحد الكمائن الأمنية بالأحزمة الناسفة والأسلحة الآلية، حيث قال العميد الرفاعي أن بعض العناصر التكفيرية، أراد اقتحام أحد التمركزات الأمنية لقوات الجيش المصري، مرتديداً حزاماً ناسفاً ومستغلاً الشبورة الكثيفة التي تحجب الرؤيا، وأراد بمعاونة آخرين بتفجير المكان بقواته ولكن يقظة القوات منعت حدوث هذا الأمر. أ

وأكد المتحدث العسكري أنه تم مقتل العنصر التكفيري التعامل المباشر مع باقى العناصر التي كانت ترافقه، مما أدى إلى مقتل 5 أفراد من العناصر التكفيرية واستشهاد مجندين من قوات الجيش المصري، مشيراً إلى أنه تم ملاحقة العناصر التكفيرية التي فرت من المواجهة، وأكدت القوات المسلحة في بيانها على مضيها قدماً ومواصلة تضحياتها لدحر الإرهاب والحفاظ على أمن الوطن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.