عاجل بنك باركليز يوجه صفعة للاقتصاد المصري ويعلن عن نيتة للانسحاب من مصر

في بيان رسمى اليوم الأربعاء صادر من ” جيس ستالي ” الرئيس اللتنفيزي لمجموعة بنوك ” باركليز ” في أفريقيا أن المجموعة الخاصة بادارة بنوك باركليز حول العالم عقدت نيتها مؤخراً عن بيع البنوك التابعة للمجموعة وذلك في مصر والمنطقة الافريقية بالكامل بالإضافة لتخفيض نسبتها الافريقية البالغه 62.3% على مدار الثلاث سنوات القادمة.
الجدير بالذكر أن القرار لم يقتصر على بعض البنوكا لافريقية بل شمل أيضاً عدد محود من البنوك الأوروبية التي قررت ادارة بنك ” باركليز  ” بي.ال.سي ” التخلص منها خلال تلك الفترة.
حيث أعلن ” جيس ستالي ” أن قطاع الاعمال غير الاستراتيجية الذي أعلنت عنه مجموعة باركليز في عام 2014 والمختص بادارةا لاعمال التي ينوي البنك بيعها أو الخروج من الاستثمار بها اكد انه سيتم الخروج من باركليز أفريقيا وكان ينو ضم باركليز مصر ولكن فشل المفاوضات بسبب البنود التجارية بين الطرفين احالت دون ذلك.
واحد ” جيس ستالي ” أن البنك سيظل يقدم أفضل خدمة لعملائه خلال الفترات القادمه وترك البنك لشريك اخر يقون قادر على اعاش الاقتصاد القومي المصري وتركيز المجموعة في الفترة الحالية على الاعمال في قطاعات التجزئة وشركات الاستثمار كخطوة استراتيجية لتحسين اداء واعمال “باركليز بي. ال سي. “.
الجدير بالذكر أن باركليز ليس المسسه الاقتصادية الزوإلى التي تعلن عن خروجها من مصر وذلك بعد الكثير من التوكيلات العالمية وشركات ادارة الفنادق العالمية بعد تدهول حالة الاقتصاد المصري والسياحة في الفترات الاخيرة، كما أن ازمة الدولار الامريكي امام الجنية شكلت أكبر حاجز بين النمو الاقتصادي المصري خلال تلك الفتره.



اترك تعليقا