عاجل: بالصور سمسار “مركب رشيد” الغارق يستفز الجميع على “الفيس بوك” اللى مات يولع!

بعد كارثه “مركب رشيد ” تدأول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” صور للمهرب المسؤول عن حادث الهجرة الغير شرعية، الذي قام بنشر منشورات مستفزه تثير استفزاز اي مواطن، حيث اكدو النشطاء إلى كيفيه تركه بهذا الشكل دون القبض عليه !

مركب رشيد

اسم السمسار المسؤول عن مركب رشيد  :

اسمه محمد فكيه عباس عطيه، قرية ميت الكرماء بمركز طلخا التابع لمحافظة الدقهلية، يدعي على الفيس بوك بـ “محمد فكيه معاك ” يقيم بالاسكندرية متزوج وابنه بايطاليا، حيث اعرب عبر صفحته على الفيس بوك بانه تم شحن المركب إلى الدمار الشامل، حيث اكد على انه ليس له ذنب في ارسال المواطنين المصريين ابناؤهم إلى الموت بايديهم، مؤكدا إلى انه عمله الذي يمارسه منذ زمن.

جدير بالذكر انه قام باستفزاز نشطاء الفيس بوك عندما اكد على لا مبالاته بقوله ” اللي يموت يولع ” مؤكدا إلى انه لم يغصب احد على دفع فلوس في مقابل التهجير بشكل غير قانوني وان المسؤول الأول والاخير عن تلك الكوارث هي الحكومة المصرية.

يذكر انه قام بنشر ارقامه عبر حسابه الشخصي للاستفاده منه كدعايه واعلان عن عمله بالهجره الغير شرعية  ، حيث تدأول صور الجثث معلقا عليها ” اللى مات مات وانا مبخفش من حد ”

جدير بالذكر انه طرح نشطاء الفيس بوك تساؤل عن كيفية ترك مثل هذه الشخصيه دون المساس والقبض به، الا انه اكدت وزارة الداخلية على قبضها اليوم بالصباح الباكر على صاحب مركب الهجرة الغير شرعية وسط تصريحات للمتهم بالتأكيد على أن مركبه بالميناء ولم تتحرك.

تعليقات محمد فكيه على الفيس بوك :

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-1

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-2

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-5

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-6

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-7

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-8 %d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-9

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-10

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-14

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-15

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-16

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-17

صور السمسار المطلوب :

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-11

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-12

%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d8%af-13

جدير بالذكر انه تم الحصول على الاكونت الرسمي الخاص به على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك من هنا


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.