عاجل “بالأسماء”.. انفجار داخل قسم شرطة ببور سعيد منذ قليل ووقوع إصابات بين القوات وسيارات الإسعاف تنقل المصابين والداخلية تؤكد ليس عمل إرهابي

هرعت سيارات الإسعاف منذ قليل إلى قسم شرطة الزهور والذي يتبع مديرية أمن بور سعيد من أجل نقل المصابين الذين أصيبوا في انفجار وقع داخل القسم، وأكدت الداخلية في بيان أمني لها أنه لا يوجد عمل إرهابي وراء الحادث، وأن ما حدث هو انفجار أنبوبة بوتاجاز داخل الاستراحة الخاصة بأفراد الشرطة داخل قسم الزهور، وتم نقل المصابين إلى المستشفى العام ويتلقون العلاج اللازم الآن.

وفور وقوع الانفجار قامت الحماية المدنية بالدفع بعدد من سيارات الإطفاء والتي استطاعت أن تسيطر على النيران المشتعلة نتيجة الانفجار، وأكدت مديرية أمن بور سعيد أن عدد المصابين هو 6 أفراد حتى الآن وهم الآتي أسماؤهم:
عيد عبد العزيز أحمد ويبلغ من العمر 34 سنة.
وائل عبده الوكيل ويبلغ من العمر 40 سنة.
أحمد غريب جودة ويبلغ من العمر 33 سنة.
محمد رمضان على وعمره 39 سنة.
عصام عيسى سالم ويبلغ من العمر 45 سنة.
فوزى محمد ابراهيم ويبلغ من العمر 41 سنة.
وأصيبوا جميعاً بحروق متفرقة في أنحاء الجسد وتم نقلهم جميعاً إلى قسم الحروق بمستشفى بور سعيد العام.

وتعتبر أسطوانات البوتاجاز من القنابل الموقوتة داخل البيوت أو في أي مكان آخر، وتسببت قبل ذلك في حدوث مآسي كبيرة، وذلك يعود إلى الإهمال إما من المستخدم نفسه وإما من الشركات التي تقوم بتعبئتها، وخلال احتراق مصنع الكيماويات في الإسكندرية منذ أيام طالت النيران بعض أنابيب البوتاجاز في البيوت المجاورة وتسببت في هدم الكثير من البيوت وتشريد الكثير من الأسر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.