عاجل.. استغاثة لرئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية من أهالي أحد الضباط المختفين في عملية الواحات الإرهابية “أغيثونا عاوزين ابننا”

ما زالت أحداث العملية الإرهابية التي شهدتها منطقة الواحات بالجيزة تتوالى، حيث فوجئت قوة أمنية كبرى بها عدد كبير من الضباط والجنود، بعمل كمين لهم بالواحات، وفوجئوا بسيل من النيران وقذائف الأر بي جي، واستخدم المسلحون قوات الأمن بالأسلحة الثقيلة، الأمر الذي أوقع عدداً كبيراً من الشهداء والمصابين في صفوف القوات، حيث أكدت وزارة الداخلية في آخر بيان لها، أن عدد الشهداء 16 ضابط ومجند بالإضافة إلى 13 مصاب.

عاجل.. استغاثة لرئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية من أهالي أحد الضباط المختفين في عملية الواحات الإرهابية "أغيثونا عاوزين ابننا" 3 22/10/2017 - 1:31 ص

وتم تدأول أنباء باختفاء أحد الضباط في مأمورية الواحات، وأكد أحد الناجيين في روايته لما حدث وفي الفيديو الذي أذاعه الإعلامي أحمد موسى له، أن المسلحين لما هجموا على القوات بعد استهدافهم لبعض المدرعات وإحداث ارتباك في صفوف القوات وتصفيتهم لقوات مأمورية الواحات، قال لهم أحد الضباط وهو النقيب محمد الحايس “أنا عندي أولاد مش عاوز أموت” فأخذه المسلحون معهم وقاموا بتصفية الباقين، ووردت أنباء تفيد بالعثور على جثة الحايس، إلا أن البيانات الرسمية لوزارة الداخلية لم تذكر اسم الحايس من قريب أو بعيد.

وقام منذ قليل أحد أقارب الضابط محمد الحايس بالتأكيد على أنهم لم يعثروا على ابنهم النقيب محمد الحايس، لا بين الشهداء ولا بين المصابين وقاموا بالتواصل مع جميع الأجهزة الأمنية، وبحثوا عنه في المستشفيات ولكن بدون جدوى، وأرسلوا استغاثة لرئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية، بالكشف عن مصير ابنهم والذي لا يزال مجهولاً حتى الآن.

عاجل.. استغاثة لرئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية من أهالي أحد الضباط المختفين في عملية الواحات الإرهابية "أغيثونا عاوزين ابننا" 1 22/10/2017 - 1:31 ص عاجل.. استغاثة لرئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية من أهالي أحد الضباط المختفين في عملية الواحات الإرهابية "أغيثونا عاوزين ابننا" 2 22/10/2017 - 1:31 ص


قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.