عاجل.. استشهاد 18 مجند وضابط حتى الآن في عملية إرهابية ضخمة ضد قوات الشرطة والأعداد في تزايد مستمر واستنفار أمني غير مسبوق والتفاصيل الأولية

وقعت منذ قليل عملية إرهابية كبرى تعد هي الأكبر من نوعها منذ شهور حيث أوقعت العملية الإجرامية حتى الآن 18 شهيد والأعداد في تزايد مستمر منذ ارتكاب هذه الجزرة ضد قوات الشرطة، بينما أصيب ما يقرب من 6 آخرين بينهم رتبة كبرى وهو مفتش المنطقة الغربية بشمال سيناء العميد محمود خضيري، وفور وقوع العملية الإرهابية هرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث، لنقل جثث الشهداء والمصابين.

عاجل.. استشهاد 18 مجند وضابط حتى الآن في عملية إرهابية ضخمة ضد قوات الشرطة والأعداد في تزايد مستمر واستنفار أمني غير مسبوق والتفاصيل الأولية 1 11/9/2017 - 3:44 م

وأفادت مصادر أمنية أن أن عدد من المسلحين المدعومين بالأسلحة المختلفة هاجموا رتلاً أمنياً كبيراً وتمكنوا من تفجير 4 مدرعات تابعة لقوات الشرطة، وتبع تفجير المدرعات إطلاق كثيف للنيران على من خرج حياً من التفجير الإجرامي، الأمر الذي خلف 18 شهيد بينهم ضابطان برتبة ملازم أول، ووقع العمل الإجرامي أثناء توجه رتل أمني إلى مدينة العريش عائداً من مدينة بئر العبد، وتمكن الجناه من إحداث ارتباك أمني بين القوات.

حيث قام المسلحون بتفجير المدرعة الأولى التي كانت تتقدم الرتل الأمني فتوقفت جميع الآليات العسكرية فقام المسلحون بتفجير أكثر من أربع مدرعات أخرى، بالإضافةإلى سياة تشويش والاستيلاء على سيارة “البيك أب ” التي كان يستقلها عميد الشرطة، كما نفذ المجرمون جريمتهم بإتقان حيث قاموا بإعداد عدة كمائن حول المنطقة لمنع وصول أي دعم أمني أو طبي للقوات وبعد ارتكابهم للجريمة أشعلوا النيران فيما تبقى من الآليات العسكرية، وسوف نوافيكم بالحصيلة النهائية للشهداء والمصابين.