عاجل.. إحباط هجوم مسلح على أحد الأكمنة الأمنية منذ قليل وتبادل لإطلاق النار واستنفار أمني بجميع إرتكازات القوات المجاورة

لا تزال يد الإرهاب تعبث في مصر بشكل كبير خلال السنوات القيلة الماضية، ويكاد لا يمر أسبوع إلا وتقع فيه أعمال إرهابية ويسقط الضحايا ما بين شهيد وجريح سواء من قوات الشرطة أو قوات الجيش، ولكنها ضريبة الدفاع عن الوطن، وكان آخر هذه العمليات الإرهابية عملية الواحات البحرية بمحافظة الجيزة، والتي أوقعت عدد كبير من الشهداء والمصابين، وكانت هذه العملية هي الأعنف في صفوف قوات الشرطة.

عاجل.. إحباط هجوم مسلح على أحد الأكمنة الأمنية منذ قليل وتبادل لإطلاق النار واستنفار أمني بجميع إرتكازات القوات المجاورة 1 2/11/2017 - 11:45 م

حيث قام المسلحون بإعداد كمين للقوات بعد ورود أنباء وأحاديث عن وجود خيانة وقيام أحد الأشخاص بالإبلاغ عن القوات أثناء توجهها إلى صحراء الواحات للقبض على مجموعة من المسلحين، ولكن بعد هذه العملية بأيام قليلة استطاعت قوات الصاعقة بالجيش المصري وسلاح الجو والقوات الخاصة بالداخلية من الثأر لضحايا حادث الواحات، وتم تنفيذ عملية عسكرية ناجحة قتلت فيها قوات الأمن ما لا يقل عن 13 مسلح، كما تمكنت القوات من تحرير الضابط محمد الحايس الذي اختطفه المسلحون أثناء عملية الواحات الإرهابية.

واليوم ومنذ قليل استطاعت القوات أن تحبط هجوم مسلح على كمين العتلاوي بوسط مدينة العريش، ووقع تبادل قوي لإطلاق النار بين القوات والمسلحين والذين لاذوا بالفرار بعد فشلهم في النيل من قوات الكمين، وأعلنت القوات حالة الاستنفار بجميع الأكمنة المجاورة لكمين العتلاوي، وتقوم القوات بتمشيط المنطقة بالكامل وملاحقتهم في الدورب وأفاد شهود عيان أنه إلى الآن لا تزال هناك أصوات طلقات نارية.