عاجل أول تعليق من الشيخ عائض القرني بعد محاولة إغتيالة في الفلبين!

قام الشيخ الكبير عائض القرني بالتعليق على محاولة الإغتيال التي تعرض لها منذ أيام قليلة جداً في الفلبين، وذلك عن طريق نشر بعض الرسائل البسيطة والقصيرة جداً، على صفحتة الخاصة والرسمية بموقع التواصل الإجتماعي الأشهر عالمياً الفيس بوك، وذلك من أجل أن يطمئن متابعية ومحبينة في جميع الآنحاء بالوطن العربي كله.

عائض القرني

وكانت أول رسالة قام بنشرها على صفحتة الخاصة، يطمئن فيها جميع متابعية ومحبينة، حيث قال الشيخ والداعية الإسلامي الكبير والشهير عائض القرني أنه في حاله جيدة، ولم يتعرض لأي أذي في تلك المحاولة الغادرة للإعتداء عليه في دولة الفلبين، والتي كانت تهدف إلي قتلة ومن معه، ولكنه قد أفلت من هذا الفخ، وكان هذا هو نصف ما قالة:

” صباح اليوم الأربعاء، “أبشركم أني طيب وبخير والحمد لله”

بينما في الرسالة الثانية التي وجهها الشيخ من صفحتة الرسمية والخاصة بموقع التواصل الإجتماعي الأشهر عالمياً الفيس بوك، أكد أنه راضي تمام الرضي على ما حدث له في تلك الرحلة، وما تعرض له من إعتداء من عند الله، كما شكر كل من سأل عنه وعن حالتة الصحية بعد ما تعرض له في الفلبين، وهذا هو نصف ما قام بنشره:

”قُلْ لنْ يُصِيبَنَا إِلَّا ما كتب الله لَنَا”   إخوتي وأحبابي لكم سلامي وتحياتي،  شكراً لكم على السؤال والدعاء غفر الله لي ولكم”

الجدير بالذكر أن الشيخ والداعية الإسلامي السعودي الكبير عائض القرني كان قد تعرض منذ أيام قليلة لمحاولة إغتيال فاشلة أثناء زياره له في الفلبين، وقد تم إطلاق النار عليه ومن يرافقه، وقد أدي هذا الإطلاق إلي وفاة 5 من مرافقينه في تلك الرحلة، بالإضافة إلي إصابة الشيخ الجليل.