أول تعليق من الرئيس السيسي على الحادث الإرهابي بشمال سيناء أمس

غرد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر” للتدوينات القصيرة، ناعياً شهداء الجيش المصري، الذين سقطوا بالأمس وروت دمائهم الزكية أرض سيناء، مكبدين المجموعة الإرهابية التي هاجمتهم خسائر فادحة، حيث كان السيسي أول من وجه التحية لشهداء الوطن، ثم تلاه عقب ذلك المحافظون والفنانون والشخصيات العامة، الذين حرصوا على تقديم التعازي في شهداء الجيش المصري الذين ضربوا مثالاً مشرفاً في البطولة والدفاع عن أرض الوطن.

الرئيس السيسي

الرئيس السيسي ينعي شهداء الوطن

قدم الرئيس السيسي التحية لشهداء الجيش المصري الذين سقطوا بالأمس في شمال سيناء، بعد أن لقنوا الإرهابيين درساً قاسياً، ووصف الرئيس الإرهاب بالسرطان الذي يحاول إختطاف الوطن، إلا أن صمود المصريين وقوة جيشهم يحول دون ذلك، حيث تحارب مصر الإرهاب الغاشم بكل ما أوتيت من قوة، ويبقى الجيش المصري وسيظل العقبة التي تتحطم  عليها كافة المطامع وأصحاب الأفكار الملوثة الخبيثة.

وتابع السيسي موجهاً حديثه للمصريين، وموضحاً لهم بأن معركة مصر مع الإرهاب لن تنتهي سوى بوجود إرادة شعبية حقيقية للقضاء عليه بكل أنواعه وبمختلف أشكاله وصوره، سواءاً كان الإرهاب للفكر أو للنفس، ودعى الرئيس إلى أن تكون غاية أمتنا هي محاربة الإرهاب وإعلاء مصلحة الوطن ورفعة شأنه.

الجدير بالذكر أن الجيش المصري أحبط أمس الجمعة، هجوماً إرهابياً على أحد الأكمنة بشمال سيناء، وتمكن من قتل المهاجمين جميعاً وتحطيم جميع آلياتهم.