عاجل.. أول بيان من البنك الأهلي بعد السطو المسلح على خزينة البنك الرئيسية وأعداد الشهداء حتى الآن والقوات الجوية تتدخل وحالة من الاستنفار الأمني

وقعت اليوم أحداث مؤسفة آلمت جميع الشعب المصري بجميع أطيافه، فالإرهاب لا دين له ولا يفرق بين هذا وذاك، حيث قام عدد من المسلحين اليوم بعملية سطو مسلح آثمة على فرع البنك الأهلي بشارع الثالث والعشرين من يوليو في مدينة العريش، وقاموا بتفجير الخزينة الرئيسية للبنك، وتمكنوا من سرقة ملايين الجنيهات، وأوقعوا أعداداً كبيرة من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأمن والمدنيين.

وأصدر البنك الأهلي بياناً منذ قليل عن آخر تطورات الأحداث، وقال البنك في بيانه أنه صباح اليوم الإثنين وقع هجوم وصفه بالغاشم على فرع البنك الأهلي المصري، من قبل مجموعة إرهابية غاشمة، واستطاعوا أن يسطو على الخرينة الرئيسية للبنك، وأدى الهجوم الإرهابي إلى استشهاد حارس الأمن بالبنك وإصابة عدد آخر من الموظفين، واختطاف اثنين آخرين بحسب مصادر أمنية، وأضاف البيان أن جميع الموظفين أظهروا تماسكاً كبيراً وشجاعة ليس لها نظير في التعامل مع الموقف، وتابع البيان أن السلطات المعنية تقوم الآن بالتحقيق وجاري حصر الخسائر، وأن البنك سيتخذ جميع الإجراءات اللازمة لدعم المتضررين والمصابين والشهداء.

وبلغ عدد الشهداء حتى الآن في العملية الإرهابية 6 شهداء من قوات الشرطة وشهيدين من المدنيين، بالإضافة إلى إصابة مجندين و15 شخص مدني، وأظهر رجال الأمن بسالة في التصدي للتكفريين الذين قاموا بالعملية الإجرامية، وتحلق طائرات الجيش المصري في سماء مدينة العريش وقامت بشن عدة غارات مكثفة على بعض المواقع التي يتحصن بها المسلحون.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.