طفل رضيع عمره سبعة ايام يتوفي بعد نهش لحمة وجروح بالغه بجسده

هذه الواقعه هى الاغرب على الاطلاق فذلك الرضيع الصغير الذي لم يفتح عينيه بعد على الحياة قد تم نهش جسده وجروح متفرقة بجسده وبعدها يلفظ انفاسه الاخيره وهو في سريره داخل منزله.

طفل رضيع عمره سبعة ايام يتوفي بعد نهش لحمة وجروح بالغه بجسده 1 11/8/2017 - 1:13 م

هنا الجانى لم يكن انسان ولا حتى من الجان ولا من افراد الاسرة فالرضيع كان بسريره ووالدته موجودة بالشقة وفجأة سمعت صراخ طفلها لتذهب وتشاهد ما هو غريب ومفزع وهو أن مجموعه من الغربان قد تجمعت حول الطفل وقامت بنهش جسده الصغير الناعم البرئ واحدثت به جروح قطعيه وتوفي فور وصولهم للمشفي.\

وكانت تفاصيل الواقعة كالتإلى  عندما تلقي اللواء مصطفي النمر، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من المقدم ياسر القطان، رئيس مباحث قسم شرطة الدخيلة، يفيد باستلامهم بلاغ من مستشفى العجمى بوفاة طفل رضيع عند دخوله المستشفى فوراً، وبالفحص والمعاينة تبين مصرع الطفل “آدم” متأثرا بإصابته بجروح خطيرة في أنحاء متفرقة من الجسم، إثر قيام سرب من الغربان بمهاجمته في فراشه.

وقالت الوالده بعد التحريات معها انها كانت تقوم بتربية الطيور دوما في بلكونة شقتها وكانت الغربان تاتى وتلتهمهم واحد تلو الاخر حتى نفقت كلها، واليوم هاجمت الغربان رضيعها البالغ من العمر 7 أيام، خلال نومه في سريره، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

وبسؤال والد الطفل “ع.ص. ف” عامل 27 سنة، ذكر  بأنه أثناء تواجد زوجته “أم الرضيع” بصالة الشقة، سمعت صوت صراخ طفلها الرضيع، وعند استطلاعها الأمر وجدت “غراب” بالقرب من الطفل، وقد جرح الطفل جرح قطعى  بالرقبة من الناحية اليسرى، وتوفي فور وصوله إلى المستشفى، ولم يتهم أي أحد بالتسبب في وفاة نجله.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.