تحقيقات واقعة طفل المرور تكشف حقائق صادمة

ما زالت الواقعة  والتي عُرفت إعلاميًا بواقعة طفل المرور تتفاعل في أوساط المجتمع المصري، حيث كشفت التحقيقات في واقعة طفل المرور و4 من أصدقائه التي تضمنت التنمر على أحد رجال المرور وإهانته والسخرية منه ومحاولة دهسه، وبحسب مصادر مطلعة على التحقيقات إن مصلحة الطب الشرعي بزينهم، بناء على قرار النيابة العامة قامت بإجراء سحب عينات من الطفل وأصدقائه، صباح أمس الأول، لتحليل المخدرات للمتهمين، حيث خضعت العينات لفحوص جميع أنواع المخدرات سواء حشيش أو هيروين أو فودو، وكذلك الكحوليات، لتكشف نتائج التحليل عن معلومات صادمة .

تحقيقات واقعة طفل المرور تكشف حقائق صادمة

واقعة طفل المرور

تحقيقات واقعة طفل المرور تكشف حقائق صادمة
تحقيقات واقعة طفل المرور تكشف حقائق صادمة

تحقيقات وحقائق صادمة

وبنتيجة التحليل أثبتت حسب المصادر “تعاطي  طفل المرور و3 من أصدقائه لمخدر الحشيش، بينما جاءت نتائج تحاليل المواد الكحولية والهيروين والفودو سلبية، وبالنسبة للمتهم الخامس ثبت سلبية عيناته من تعاطي أي من أنواع المخدرات”.

واشارت المصادر إلى أن مصلحة الطب الشرعي أنهت تقريرها مساء أمس بوقت متأخر، وفي الساعة العاشرة من صباح اليوم الخميس تسلم مندوب من النيابة العامة التقرير المتضمن نتائج تحليل المخدرات للمتهمين

تجاوز طفل المرور وارتكابه جرم جديد

وكانت النيابة العامة أفادت في إطار استكمالها للتحقيقات بالواقعة، أنه تبين نشر الطفل المتهم مقطعًا لفيديو مصور فور تسليمه لوالديه وتم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي تضمن ارتكابه جريمة جديدة.

وبالتحقيق مع رفاق الطفل في الفيديو تكشفت ملابسات منها توالي تعدي المتهمين على رجل المرور فور انتهاء الواقعة الأولى، وتصويرهم مقاطع فيديو بهذا التعدي ، تم تداولها اليوم عبرمواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى مقاطع أخرى لوقائع مماثلة مع آخرين.

تحقيقات واقعة طفل المرور تكشف حقائق صادمة
تحقيقات واقعة طفل المرور تكشف حقائق صادمة

قرارات النيابة العامة

وقررت النيابة العامة بعدما رأت أن والدي الطفل المتهم ” طفل المرور” بعدم الالتزام بتعهدهم، بتقويم سلوكه وحسن رعايته بعد تسليمه إليهما، حيث نشر فور تسليمه لوالديه ومغادرته سراي النيابة العامة مقطع فيديو جديد تضمن ارتكابه وأصدقائه جرمًا جديدًا، الامر الذي استدعى ليأمر النائب العام بضبط وإحضار الطفل واستجوابه حول ما صدر منه من وقائع جديدة وتم تداولها حديثًا بمواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم إيداعه بإحدى دور الملاحظة لمدة أسبوع، وعقد جلسات تقويم لسلوكه.

كما قررت النيابة حبس رفاق الطفل الذين كانوا معه 4 أيام على ذمة التحقيق وعرضهم جميعًا على “مصلحة الطب الشرعي”، لإجراء تحليل عينات منهم لبيان مدى تعاطيهم لأي مادة مخدرة، إضافة إلى التحفظ على السيارة التي استقلها المتهمون وفحصها والموافاة ببياناتها لمعرفة مالكها الفعلي.

المجلس القومي للأمومة والطفولة

ومن جهته المجلس القومي للأمومة والطفولة أوصى بعرض “طفل المرور” فور انتهاء مدة الإيداع بإحدى دور الملاحظة لمدة أسبوع على المحكمة المختصة، للنظر في أمر مد الإيداع.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.