طبيب يحذر من خطورة الفيروس الغامض على الأطفال والكبار وينصح الأهالي


سادت حالة من الخوف والقلق في الشارع المصري عقب إنتشار الفيروس الغامض الذي أصاب 11 طفلا بمنطقة إمبابة وأودى بحياة ثلاثة أطفال مما دفع وزارة الصحة إلى السعي لتحديد سبب الإصابة وأسباب الأعراض التي تشبهه حالات النزلات المعوية وإشتباه بالتسمم وحتى الآن لم يتم تحديد ما إذا كان سبب الإصابة فيروس أو بكتيريا أوو ميكروب ونظر لخشية بعض الأسر المحيطة بمكان الإصابة على أطفالهم صرح إستشاري بحميات العباسية الدكتور “محيى سليمان” أن تلك الأعراض التي ظهرت على الأطفال المصابين من صغار السن والأطفال والذين توفوا منهم بفيروس غامض حتى الآن أو مرض غير معروف قد يكون نوعا من الفيروسات يشبه فيروس “الروتا” التي تصيب الجهاز التنفسي للإنسان.

طبيب يتحدث عن الفيروس الغامض

أوضح الطبيب  في حواره مع برنامج “العاشرة مساء” الذي يذاع على قناة “دريم” مع الإعلامي “وائل الإبراشي” أن هذا الفيروس له نفس أعراض النزلة المعوية لتأثيره المباشر على الجهاز التنفسي ثم يصيب الجهاز الهضمي ويكون له في بعض الأحيان تأثير على خلايا المخ مما يتسسب في الوفاة أحيانا مشيرا إلى سرعة العملة للوصول إلى أسباب إنتشار المرض وعلاجه.
وأضاف الطبيب أن الفيروس قد يصيب أي إنسان مهما كان سنه لا يقتصر على الأطفال  ولكن قد يتعرض له الأطفال بشكل أكبر بسبب ضعف مناعتهم بشكل أكبر وطالب الطبيب من الأهالي أن تتعامل بجدية مع أى أعراض تظهر على أطفالهم وألا يتعاملوا معها باستهتار خاصة وأن أعراض المرض تشبه أعراض النزلات المعوية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.