طارق عوض يكشف حقيقة تعارض ملكية وحدات الإسكان مع مبادرة إحلال السيارات

خلال تصريحاته التي قام بها اليوم، أكد المتحدث الرسمي باسم المبادرة الرئاسية لإحلال السيارات، الدكتور “طارق عوض”، أنه لا صحة لما يتم تداوله من أنباء تتعلق بحرمان مالكي الوحدات السكنية في مبادرة الإسكان الاجتماعي، من الاستفادة من مبادرة إحلال السيارات الرئاسية، موضحًا أن مالكي السيارات لهم الحق في الحصول على الحافز الأخضر، جاء هذا خلال الندوة التي عقدها المتحدث الرسمي باسم المبادرة، والتي أكد خلالها أن مبادرة وحدات الإسكان الاجتماعي لا تتعارض مطلقًا مع مبادرة إحلال السيارات ولا أي مبادرة أخرى يتم إطلاقها.

حقيقة تعارض مبادرة الإسكان وإحلال السيارات

حقيقة تعارض مبادرة الإسكان وإحلال السيارات

أعرب المتحدث الرسمي باسم مبادرة إحلال السيارات المتقادمة، عن التخوفات التي قد تتملك البعض من تعارض مبادرة إحلال السيارات مع أي مبادرة أخرى يتم إطلاقها بالدولة، كمبادرة الإسكان الاجتماعي والتمويل العقاري التي تم إطلاقها على سبيل المثال، ولكن هذا الأمر يتوقف على البنك الذي يتم التعامل معه، بحيث يقوم البنك بالحرص على دراسة مدى إمكانية سداد الأقساط المستحقة لسيارة المستفيد، ويتم وفقًا لنتيجة الدراسة تحديد مدى أحقية العميل أو المواطن في المشاركة في أي مبادرة أخرى.

حقيقة تعارض مبادرة الإسكان وإحلال السيارات
حقيقة تعارض مبادرة الإسكان وإحلال السيارات

مبادرة إحلال السيارات

تقوم الحكومة المصرية بالفترة الحالية، بالعمل على التوسع في إجراءاتها لتقوم بالتحويل للسيارت التي تعمل بالغاز الطبيعي، وذلك تنفيذًا للمبادرة الرئاسية التي تم إطلاقها والتي تهدف إلى الاعتماد على الغاز الطبيعي كوقود للسيارات، وذلك من خلال البرنامج الذي تم إطلاقه والذي يهدف لإحلال السيارات القديمة وتحويلها إلى سيارات تعميل بالوقود المزدوج، وعلى الجانب الآخر، هناك مالكي السيارات ممن يرغبون في تقليل تكلفة أسعار الوقود، وذلك بتحويل سيارتهم إلى أخرى تعتمد على الغاز الطبيعي كوقود، حيث تنخفض تكلفة الغاز الطبيعي بشكل ملحوظ، فسعر اللتر منه يعادل 3.5 جنيه.



اترك تعليقا