طارق عامر يستقيل من رئاسة البنك المركزي

أعلن التلفزيون المصري الرسمي، اليوم الأربعاء، بأن رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي عين طارق عامر مستشاراً للرئيس، وذلك بعد أن قام عامر بتقدم استقالته من منصف محافظ البنك المركزي المصري.

طارق عامر

وذكر بيان رئاسة الجمهورية أن محافظ المركزي أكد طلب الاعتذار عن منصبه وذلك في سبيل السعي لضخ دماء جديدة ولاستكمال المسيرة التنموية الناجحة بقيادة رئيس الجمهورية.

وقد نفى البنك المركزي قبل أيام خبر استقالة طارق عامر، وذلك بالتزامن بإجراء التعديل الوزاري.

وكشف النائب الأول لمحافظ البنك المركزي المصري، جمال نجم، عن عدم صحة تقدم طارق عامر بالاستقال من منصبه، مؤكداً أن فترة توليه منصبه تنتهي في شهر نوفمبر من العام المقبل.

وانتشرت عدة شائعات باستقالة طارق عامر من منصب محافظ البنك المركزي، واقتراب تعيين وزيرة التخطيط، هالة السعيد، بدلاً منه.

وعين عامر محافظاً للبنك المركزي في 27 نوفبمر 2015م، وذلك بعد استقالة المحافظ السابق هشام رامز.

يشار إلى أن طارق عامر هو شقيق وزير الدفاع المصري الأسبق، المشير عبد الحكيم عامر، ونجل رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك السابق، المهندس حسن عامر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.