“ضابط” يجامل “عريس” في المطرية بقتل أحد السيدات بطريقة بشعة

في واحدة من أغرب الحوادث التي تمر على الشارع المصري في الفترة الحالية، تعرضت سيدة في أحد الأفراح بمنطقة المطرية للقتل الخطأ على يد أحد ضباط الشرطة المتواجدين في الفرح، وذلك بعد أن أصابها طلق ناري في الرأس أدي إلي وفاتها بسرعة ولم تفلح محاولات إنقاذها في أي المستشفيات القريبة.

"ضابط" يجامل "العريس" قريبه بقتل أحد السيدات في الفرح ويحاول إخفاء معالم الجريمة

وقال أحد الأشخاص الحاضرين للفرح، أن ضابط شرطة برتبة رائد ويعمل في المطار قد قام بإستخدام سلاحة الميري في إطلاق بعض الأعيرة النارية داخل الفرح، ولكن المعازيم حاولوا منعة من هذا التصرف، ولكنه رفض أن يتوقف عن إطلاق النار، وبالفعل تم إصابة أحد السيدات بطلق ناري في رأسها، وكانت متواجدة في شرفة المنزل تشاهد الفرح الذي كان تحت منزلها.

وأضاف عم العروسة والذي كان يحضر تلك الواقعة، أن ضابط الشرطة قام بالإستيلاء على شريط الفرح من أجل إخفاء معالم تلك الجريمة، وحاول أن يهرب لكي لا يتم القبض عليه والتحقيق معة في تلك الواقعة، ولكنه هو من قام بإطلاق العيار الناري الذي إستقر في رأس تلك السيدة البريئة وأدي إلي وفاتها.

وقد حاول الحاضرين في الفرح أن ينقذوا تلك السيدة من الموت، فتم نقلها إلي مستشفى الزيتون التخصيي، ولكن المستشفى رفضت الموافقة على دخول تلك الحالة، وفي الطريق إلي مستشفى المطرية لقت مصرعها وإنتهت حياتها بسبب العيار الناري الذي خرج من مسدس هذا الضابط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.