ضابطان من الجيش المصري ينقذان فتاة عشرينية من سائق تاكسي بعد مطاردة قوية بالسيارات

تشهد الدولة المصرية خلال هذه الأيام الكثير من حالات التحرش والاغتصاب، حتى وصل الأمر في بعض المناطق إلى خوف الأهالي على أولادهم من الخروج للمنزل حتى ولو للدارسة، وتحاول الدولة الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه على تلك الأفعال من أجل العيش في سلام، وذلك من خلال القوانين وتطبيقها من خلال رجال الشرطة على كل من يخترقها.

وبعد مطاردة قوية من ضابطي بالجيش المصري لسائق تاكسي  بالسيارات تمكنا من انقاذ فتاة من هذا الذئب البشري وتخليصها قبل أن تفقد أعز ما تملك الفتاة، في موقف بطولي رائع من أبناء القوات المسلحة المصرية الذين يتميزون بالشجاعة والتضحية بالنفس من أجل الغير.

تفاصيل الواقعة

أنه بعد انتهاء تلك الفتاة العشرينية من عملها الشاق في المنصورية والذي ينتهي تمام الساعة الثالثة عصراً، أرادت العودة إلى منزلها في منطقة حلوان واستقلت تاكسي حتى لا يسبقها النعاس أثناء عوتها للمنزل، وأثناء سير السائق بدأ ينظر إلها نظرات غريبة ويتمتم ببعض الكلمات الغير لائقة وينظر إلها أكثر ما ينظر للطريق، وبدأ يتفحص جسدها بطريقة لاحظتها الفتاة، حيث أنها قررت أن تقفز من السيارة ولكنه مسكها من ملابسها ومنعها من النزول.

وبدأت الفتاة ” ص” تستغيث حيث تصادف مرور ضابطي جيش أثناء عودتهما من العمل، وعلى الفور قررا الضابطين تخليص تلك الفتاة من هذا الذئب البشري وبدأت المطاردة القوية بالسيارات، واستطاعا بحدم الله انقاذ الفتاة ولكن السائق لاذا بالفرار، وقاما بالاتصال بوالدة الفتاة  من أجل طمأنة الفتاة لأنها كانت في حالة هستيرية قوية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليقات
  1. Avatar of صالح
    صالح يقول

    ده فلم هندى لمخرج فاشل

  2. Avatar of
    غير معروف يقول

    خطاء فادح عند ااضابطين كيف ىم يستطيعا اخذ رقم السيارة ةو الاتصال بالمرور واخبارهم بالطريق

  3. Avatar of
    غير معروف يقول

    و من امتا ظباط الجيش مسؤولين عن الحاجات دي

    مش المفروض ده شغل وزاره الداخليه
    اتمني تحري الدقه قبل اذاعه اي خبر