صور مغادرة آية حجازي للبلاد استفزت بها الشعب المصري

شهدت مغادرة الناشطة الأمريكية آية حجازي، والتي تحمل الجنسية المصرية للبلاد عددا من الصور التي استفزت الشعب المصري بحيث ثار العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الجنسية المصرية وتمنى البعض منهم أن يحملوا الجنسية الأمريكية حتى ينالوا الرفاهية التي حصلت عليها الناشطة آية حجازي التي توفر لها رعاية كبيرة بسبب جنسيتها الأمريكية.

استقبال ترامب للناشطة آية حجازي في البيت الأبيض في أمريكا

صور مغادرة آية حجازي للبلاد استفزت بها الشعب المصري

كانت أولى الصور التي اتسفزت الشعب المصري عند مشاهدته لطريقة مغادرة آية حجازي للبلاد، عندما عادت إلى الولايات المتحدة الأمريكية على متن احدى الطائرات العسكرية، حيث هبطت بها الطائرة في قاعدة آندروز الجوية العسكرية، والتي تقع في ضواحي العاصمة الأمريكية واشنطن، والتي شهدت من قبل هبوط الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي فيها أثناء زيارته للولايات المتحدة خلال الشهر الجاري.

صور مغادرة الناشطة الأمريكية آية حجازي للبلاد استفزت بها الشعب المصري
صور مغادرة الناشطة الأمريكية  للبلاد استفزت بها الشعب المصري

و كانت الصورة الثانية عندما قامت مستشارة الرئيس الأمريكي ذات الأصول المصرية ” دينا بأول “، باستقبال آية حجازي والتقاط الصور معها، مما أكد على اهتمام الرئيس دونالد ترامب شخصيا بقضيتها.

كما كان موعد مغادرة الناشطة الأمريكية آية حجازي الذي جاء في نفس توقيت زيارة جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي لمصر، صادما للمصريين الذي يشعرون بالضغط من تلك الايحاءات التي تحمل أن هناك ترابطا بين زيارة السفير واطلاق سراح آية ومغادرتها للبلاد.

صور مغادرة الناشطة الأمريكية آية حجازي للبلاد استفزت بها الشعب المصري
صور مغادرة الناشطة الأمريكية آية حجازي للبلاد استفزت بها الشعب المصري

و في النهاية كان مشهد استقبال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة الماضي للناشطة الأمريكية في البيت الأبيض، وترحيبه بها وسعادته لعودتها إلى بلادها هي القشة التي قصمت ظهر البعير بسبب اهتمام الرئيس الأمريكي بها بعد اتهامها في مصر بالإتجار في البشر.

جدير بالذكر أن الناشط السياسي وائل غنيم قد أشار في تغريدة له إلى حبس الناشطة الأمريكية مؤسسة جمعية بلادي لمدة عام ونصف دون أن يتم محاكمتها، كما اعتبر حبس آية وزوجها نوع من انواع الظلم الذي تشهده البلاد على حد وصفه.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.