صور لطلاب يقومون بأعمال البناء داخل مدرسة إبتدائية تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور لعدد من طلاب المرحلة الابتدائية بإحدى مدارس محافظة الجيزة، ويتوسطهم أحد المدرسين، أثناء قيامهم ببعض أعمال البناء داخل المدرسة. وقد أثارت تلك المشاهد جدلا كبيرا على صفحات التواصل الاجتماعي ما بين مؤيد ومبرر ومعترض على هذه المشاهد.

الطلاب يشاركون في أعمال البناء بمدرسة ابتدائية
الطلاب يشاركون في أعمال البناء بمدرسة ابتدائية
الطلاب يشاركون في أعمال البناء بمدرسة ابتدائية

معلقين: الصور تمثل استغلالاً صريحا للطلاب في أعمار صغيرة لتنفيذ مهام لا تتعلق بالتعليم !

فقد قام عدد من المدونين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بمحافظة الجيزة بتدأول صور لمجموعة من تلاميذ إحدى المدارس الابتدائية بمركز البدرشين بمحافظة الجيزة. أثناء قيامهم بالمشاركة في عمل سور خرساني داخل المدرسة وقد اختلطت ملابسهم المدرسية بالأسمنت والرمل ومواد البناء وكأنهم عمال بناء يقومون بهذا العمل تحت إشراف أحد مدرسي المدرسة !.

وفور انتشار الصور، عبر عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم من تلك الصور معتبرين أنها تمثل إهدار لكرامة الطلاب حتى لو كانت على سبيل العقاب المدرسي أو حتى تعليم النشاط. وجاءت أغلب التعليقات لتعبر عن استيائها من تلك المشاهد التي تعبر عن تدني مستوى التعليم في مصر وتعتبر استغلالاً صريحا للطلاب لأداء مهام لا تتعلق بالعملية التعليمية ومن المفترض أن يكون لها مخصصات مالية لإتمامها باستخدام عمال متخصصين. كما أعربوا عن أن هذه الصور تعتبر مخالفة صريحة لكل اللوائح والقوانين ومنافية لتوجهات الوزارة.

الطلاب يشاركون في أعمال البناء بمدرسة ابتدائية
الطلاب يشاركون في أعمال البناء بمدرسة ابتدائية

أولياء أمور: المدرسة هي الأفضل كفاءه بين مدارس كثيرة.. ونتفهم ما حدث كونه داخل حصة المجال الصناعي.

بينما عبر عدد من أولياء أمور ” مدرسة الوحدة بقرية ميت رهينة بالبدرشين ” عن ارتفاع مستوى التعليم بالمدرسة واهتمام المدرسة بالطلاب والتزام جميع المدرسين بالمدرسة بدخول الحصص الدراسية والمتابعة المستمرة للطلاب. وأفادوا أن ما حدث وما تم تداوله من صور كان أثناء حصة المجال الصناعي للطلاب والتي يشارك فيها الطلاب في الآنشطة الحرفية واليدوية. كما أن مشاركة الطلاب من خلال حصص المجال الصناعي في القيام بمثل هذه الآنشطة يعد دافعا لهم للحفاظ على ما يقومون بإنتاجه أو تنفيذه بأنفسهم ويعتبر نوعا من أنواع المشاركة المجتمعية. وأن تجربة المدارس اليابانية في تعليم الطلاب للأنشطة المختلفة أثبتت نجاحا كبيراً يجب أن النظر إليه باهتمام كبير.

الطلاب يشاركون في أعمال البناء بمدرسة ابتدائية
الطلاب يشاركون في أعمال البناء بمدرسة ابتدائية

مدرسين: مدرستنا الأفضل بشهادة أولياء الأمور.. وحصص المجالات والأنشطة لدينا مفعلة وليست “حبر على ورق”

بينما عقب عدد كبير من مدرسي المدرسة على الموضوع بأن المدرسة معروفة بالالتزام وبجودة مستوى التعليم فيها وتشهد إقبال غير طبيعي من الأهالي للتقديم فيها بسبب جودة معايير الالتزام والانضباط وارتفاع مستوى الطلاب فيها من الناحية التعليمية والعملية. كما أعربوا عن خالص تقديرهم لمديرة المدرسة والتي تبذل جهدا كبيرا في تقديم أفضل مستوى تعليمي للأطفال. وأضافوا أن المدرسة تهتم بحصص المجالات الزراعية والصناعية والاقتصاد المنزلي بالنسبة للبنات أيضا وأن جميع هذه الحصص والأنشطة مفعلة داخل المدرسة وكان من الأولى النظر لإيجابية تفعيل دور الآنشطة وحصص المجالات المتنوعة داخل المدرسة بدلا من تنفيذها “على الورق فقط” كالعديد من المدارس الأخرى.

الطلاب يشاركون في أعمال البناء بمدرسة ابتدائية
الطلاب يشاركون في أعمال البناء بمدرسة ابتدائية

بينما أعرب آخرون عن تفهمهم لكون هذه الآنشطة المدرسية خاصة في مادة المجالات مهمة وإن كانت يجب أن تراعي في المقام الأول طبيعة الأعمال التي ينفذها الطلاب وأن تكون ملائمة للمرحلة العمرية. مطالبين بوضع منهج وخطة محددة وواضحة المعالم من قبل الوزارة تحدد فيها طبيعة الآنشطة المسموح للطلاب المشاركة فيها بشكل يدوي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.