صور الشهيد على شوفي ضحية الهجوم الإرهابي على طريق “الأوتو ستراد” وجنازة عسكرية بحضور وزير الداخلية تكريما له (فيديو)

شهيد الواجب الملازم أول على أحمد شوقي، كان يؤدي دوره الوطني في الحفاظ على الأمن والإستقرار ولكن رصاصات غادرة أودت بحياته، ضحية الحادث الإرهابي  بالقرب من “كارفور” المعادي على طريق “الأوتو ستراد”، قتل في استهداف الإرهابيين لعربة الأمن المركزي الذي كان متوجداً بها.

الملازم أول علي شوقي
الملازم أول على شوقي
الملازم أول على شوقي

جنازة عسكرية أقل تقدير لشهيد الواجب 

تم تشييع جثمان الشهيد على شوفي في جنازة عسكرية كأقل تقدير، حيث تقدم الجنازة اللواء مجدي عبد الغفار -وزير الداخلية-، بالإضافة إلى عدد من القيادات الأمنية بوزارة الداخلية بصحبة أهل الشهيد، وخرجت جثة الشهيد من مسجد اكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.

جنازة عسكرية -أرشيفية-
جنازة عسكرية -أرشيفية-

كيف تم استهداف عربة الأمن المركزي 

وأكدت المصادر الأمنية أن الإرهابيون -منفذي الحادث- استخدموا عبوة ناسفة في التفجير، حيث تم زرع عبوة ناسفة على جانب الطريق، وأثناء سير سيارة الأمن المركزي انفجرت العبوة الناسفة لتودي بحياة على شوفي وتتسب في إصابة 5 آخرين أحدهم في حالة خطرة في المستشفي، حيث جاء التشخيص الأولى بوجود نزيف في المخ.

وفرضت القوات الأمنية كردونا أمنيا في محيط الحادث، كما أغلقت قوات الامن الشوارع المؤدية إلى مكان الحادث، من أجل عمل التحريات اللازمة للوقوف على أسباب الحادث وملاحقة منفذي الحادث.

الملازم أول على شوقي
الملازم أول على شوقي
الملازم أول على شوقي
الملازم أول على شوقي
الملازم أول على شوقي
الملازم أول على شوقي
الملازم أول على شوقي
الملازم أول على شوقي

وكانت المعاينة الأولية قد أسفرت عن إنفجار “تنك” عربة الأمن المركزي نتيجة العبوة الناسفة، بينما اخترقت رصاصات منفذي الحادث العربة، حيث أكد شهود عيان أن الإرهابيين استخدموا أسلحة آلية.

شاهد فيديو.. تشييع جنازة الشهيد على شوقي 

https://www.youtube.com/watch?v=44ji-EHswi8


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.