“صورة”.. التعليم تفتح تحقيقاً عاجلاً حول الصورة التي تدعم المثلية الجنسية وزواج المثليين في المناهج المصرية والت أثارت ضجه بمواقع التواصل

من المفترض أنه عند وضع أي منهج من المناهج التعليمية في مصر أن تكون تحت إشراف عدة لجان من وزارة التربية والتعليم وليست لجنة واحده، لكن أن يتم وضع المناهج هكذا دون إشراف أو مراجعات ويفاجأ الطلبة والمواطنين بصور وأشياء تحرض على الفسق والفجور، فهذا أمر مثير للدهشة ويطرح تساؤلات عديدة، كيف تم تمرير مثل هذه الأشياء وأين اللجان المشرفة على وضع المناهج والمراجعين وغير ذلك.

"صورة".. التعليم تفتح تحقيقاً عاجلاً حول الصورة التي تدعم المثلية الجنسية وزواج المثليين في المناهج المصرية والت أثارت ضجه بمواقع التواصل 2 27/12/2017 - 1:59 م

واليوم قررت وزارة التربية والتعليم تشكيل لجنة مشكلة من قطاع التعليم العام وعلى أعلى مستوى، وفتح تحقيق عاجل وموسع حول صورة تم تداولها بقوة على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي قيل عنها أنها تدعم زواج المثليين والمثلية الجنسية، وموجودة بالمناهج المصرية، الأمر الذي يمثل خطورة بالغة على أبنائنا الطلاب، فقد حدثت ضجة كبرى في المجتمع المصري حينما أقيم حفل للشواذ في قلب القاهرة، فما بالنا وأن مثل هذه الأشياء تدرس للطلاب في المناهج التعليمية.

وقام النشطاء بنشر الصورة وهي من كتاب اللغة الإنجليزية، وقيل أنها خاصة بإحدى المدارس الدولية في مصر، والصورة هي عبارة عن شرح للطلاب عن تكوين الأسرة، وذلك من خلال أربع صور، وكانت الصورة الأولى تضم كل من الجد والجدة والأبوين، والصورة الثانية بها كل من الأب والأم والأطفال، والثالثة هي عبارة عن امرأتين وطفل وتم كتابة تعليق تحتها “two mums and child” أما الصورة الرابعة التي تضم كل من أبوين وطفل كتب عليها تعليق يقول “two dads and child”، وقال النشطاء أن هذه الصورة ما هي إلا ترويج للشذوذ الجنسي، مطالبين الوزارة بالإشراف الكامل على المناهج.
"صورة".. التعليم تفتح تحقيقاً عاجلاً حول الصورة التي تدعم المثلية الجنسية وزواج المثليين في المناهج المصرية والت أثارت ضجه بمواقع التواصل 1 27/12/2017 - 1:59 م


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.