صفية العمري تكشف أسباب اختفائها الفني لسنوات طويلة في برنامج “كلمة أخيرة”

ظهرت الفنانة صفية العمري مساء الأمس مع الإعلامية الكبيرة لميس الحديدي من خلال برنامجها على شاشة قناة ON الفضائية، لتصرح بعدد كبير للغاية من الأخبار حول حياتها الفنية والشخصية، بعد غيابها عن الشاشات لسنوات طويلة، وأكدت العمري من خلال لقائها على أنها تركت ميراث فني في التلفزيون والسينما يخلد اسمها لسنوات طويلة، لتؤكد أن ابتعادها يرجع إلى عدم وجود أعمال بنفس قيمة الأعمال التي شاركت فيها.

الفنانة صفية العمري

ظهور الفنانة صفية العمري بعد غياب طويل

عند توجيه سؤال هام إلى الفنانة صفية العمري، بخصوص الأخبار التي تم تداولها لوقت طويل بأنها خضعت إجراء أحد العمليات الجراحية التي تسببت في التشوه لوجهها، أو إصابتها بالشلل، أكدت أن تلك الأخبار جميعها لا أساس لها من الصحة، وأنها تسببت في حالة نفسية سيئة لها على مدار سنوات طويلة، واكتفت بجملة واحدة لكل من يعمل على ترويج الشائعات وهي “اتقوا ربنا في حالة مرضية”.

حقيقة إصابة صفية العمري بالشلل

أشارت صفية العمري أنه أثناء تصوير دورها في فيلم “صاحب الإدارة بواب العمارة”، أصيبت بالتهاب شديد في العصب السابع، مما تسبب في إصابة نصف وجهها بالشلل الذي ظهر على هيئة ارتخاء في العين والفم، وقد كان الأمر عامل ذو حدين، فقد كان دورها في العمل يجسد امرأة مصابة فعلياً بالشلل، مما ساهم في تجسيد الدور بكل احترافية، لتبدو وكأنها طبيعية للغاية لا تقوم بالتمثيل.