صفحة “تحت الأرض” تعود من جديد وتهدد بتفجير مدارس الثانوية العامة في محافظات القاهرة والمنصورة

عدنا مرة أخرى لصفحة تحت الأرض التي ذاع صيتها في فترة سابقة والتي انتشرت حولها الكثير من الإشاعات والأخبار وسببت الكثير من القلق والارتباك للكثيرين وأجريت حولها الكثير من اللقاءات التليفزيونيو منها ما يؤكد أنهم مجرد أطفال يستغلون أوقاتهم على الفيس بوك في التلاعب بمشاعر المصريين من خلال إطلاق بعض التهديدات بحرق وتفجير أمكان مختلفة داخل جمهورية مصر العربية.

صفحة "تحت الأرض" تعود من جديد وتهدد بتفجير مدارس الثانوية العامة في محافظات القاهرة والمنصورة 1 15/6/2017 - 6:52 ص

وأكد البعض الآخر أن الصفحة الأولى التي أغلقت كانت حقيقية ويعمل خلفها متآمرون حقيقيون ولهم يد فيما تم من أعمال إرهابية ومنذ فترة ليست ببعيدة قد تم تغيير اسم الصفحة الثانية إلى “ضد” واختلفت منشوراتها كثيرا عما سبق ولكن اليوم قامت نفس الصفحة بمشاركة منشور لصفحة تحت الأرض بتهديد جديد بتفجير عدة مدارس للثانوية العامة داخل محافظتي القاهرة والإسكندرية ذاكرين أسماء تلك المدارس ومؤكدين على عزمهم تفجيرها بادئين تهديدهم بنفس الكلمات القديمة “تعيشون في نكران حتى يحين الموعد”.

وفي أول منشورات الصفحة الجديدة تعهد القائمون عليها بتدمير كل مدرسي الثانوية العامة ويتوعدون بالإنتقام الشديد ولكن يغلب على ذلك الأمر أنه من قبيل الفكاهة والتسلية من أصحاب الصفحة ولكنه أيضاً يعتبر تكديراً للسلم والأمن العام وإشاعة للفوضى والشائعات بلا أي مبرر وذلك في حالة كونها ليست تهديدات حقيقية.

https://www.facebook.com/pedgunderground/photos/a.698476690342954.1073741828.698465743677382/698579840332639/?type=3

أسماء المدارس التي توعدوا بتفجيرها:

تعيشون في نكران.
حتى يحين الموعد.
جاري تفجير
نور الحريه الثانويه بنات
الخصوص الثانويه بنين
بشتيل الثانويه المشتركه
الفاروق العمر الثانويه المشتركة
التحرير الثانوي بسنجرج
المعهد العالي للدراسات المتطوره
الهرم بنات
أحمد لطفي بنين
السلام الثانويه بنين
الثانويه بنات طره
قاسم امين الثانوية بنات
مدرسة جمال عبد الناصر
كفر الزيات ثانويه مشتركه
مصطفي كامل الثانوية
السيد سويلم
السعدية
أحمد لطفي
ام المؤمنين
وكل مدارس الثانويه ب القاهره والمنصورة
سوف يثبت مكنتو الخادم 8
في اليومم18


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    Mero Ashour