صدام وشيك بين مصر والسعودية بسبب قاعدة جيبوتي العسكرية يزيد حدة التوتر القائم بينهم

أعطت الرئاسة المصرية الضوء الأخضر لوزير خارجيتها سامح شكري للقيام بجولة سريعة في الدول الأفريقية المحيطة بمضيق باب المندب، وهي جيبوتي والصومال وأثيوبيا واريتريا، وذلك في محاولة من مصر لإثناء هذه الدول على التجاوب مع المملكة العربية السعودية حول انشاء قاعدة جيبوتي العسكرية، وذلك نتيجة الغضب المصري من قيام السعودية بالتفاوض مع هذه الدول وجمع المعلومات والبيانات من خلال السفارات المصرية في تلك الدول، ولكنها لم تشرك مصر في هذفها وسعيها من جمع تلك المعلومات وفوجئت مصر بنية انشاء تلك القاعدة العسكرية.

صدام وشيك بين مصر والسعودية بسبب قاعدة جيبوتي العسكرية يزيد حدة التوتر القائم بينهم 1 9/12/2016 - 2:53 م

ومما زاد الغضب المصري هو أن تلك المنطقة تمثل أهمية كبرى لمصر من حيث كونها منطقة دفاع استراتيجي من ناحية حماية ممر قناة السويس، وهي لا ترى حاجة للتمدد الخليجي فيها بشكل عام والسعودي بشكل خاص، في الوقت نفسه تحتاج السعودية لتلك القاعدة من أجل السيطرة على التمدد الايراني في تلك المنطقة والتي من خلاله تقوم بمساعدة الحوثيين وامدادهم بالسلاح.

ومن المعروف للجميع الخلافات الأخيرة بين مصر والسعودية بسبب التقارب الأخير بين مصر وايران، وتوحد الرأي المصري مع الرأي الايراني في عدد من القضايا المتعلقة بالمنطقة وخاصة القضية السورية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.