أبرز القضايا المطروحة للنقاش خلال زيارة السيسي للسعودية.. ومفاجأة الملك سلمان لمصر

اهتمت وسائل الاعلام العربية والعالمية، بتغطية زيارة الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، للمملكة العربية السعودية، خاصةً وأنها تمثل لقاءاً مشتركاً وفعالاً بين أكثر بلدين مؤثرين في القرار العربي والإسلامي، فضلاً عن أنها تأتي بعد فترة من الضبابية في العلاقة بين البلدين، وحالة من التوترات، التي صاحبت الموثق المصري تجاه الأزمة السورية في مجلس الأمن، التي تأتي مخالفة للرؤية السعودية.

أبرز القضايا المطروحة للنقاش خلال زيارة السيسي للسعودية.. ومفاجأة الملك سلمان لمصر 1 23/4/2017 - 7:18 م

صحيفة عكاظ تكشف عن مفاجأة السيسي لمصر

هذا وقالت صحيفة “عكاظ” السعودية الشهيرة، بأن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى السعودية، اليوم الأحد، تعكس عمق الشراكة الاستراتيجية بين الرياض والقاهرة، كما أنها ترد بقوة على شائعات المغرضين الذين فشلوا في تعكير صفو هذه الشراكة القوية التي تربط القيادتين والشعبين السعودي والمصري، مشددة على متانة العلاقة التاريخية بين البلدين.

وفي سياق متصل، نقلت الصحيفة السعودية عن مصادرها، تأكيدها بأن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز سيعقد جلسة مباحثات مطولة مع الرئيس السيسي، تتركز في تعزيز الشراكة بين البلدين في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والتجارية، وترسيخ أسس التعاون بين البلدين.

وكشفت الصحيفة عن مفاجأة الملك سلمان لمصر، والتي تتمثل، في تفعيل الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها خلال زيارة الملك سلمان إلى مصر العام الماضي، والتي تأثرت مؤخراً جراء الاختلاف في وجهات النظر، كما سيعقد الوزراء المرافقون للرئيس السيسي سلسلة من الاجتماعات مع نظرائهم السعوديين، كما سيقيم الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفل لتكريم الرئيس السيسي والوفد المرافق له.

أبرز القضايا المطروحة على طاولة الحوار

  • ملف الأزمة السورية سيكون حاضرا وبقوة على طاولة البحث بين القيادتين السعودية والمصرية.
  • سيشرح الجانب المصري بالتفصيل موقف القاهرة حيال هذه الأزمة، والتي يتمحور حلها حول ضرورة الالتزام بقرارات الشرعية الدولية ومبادئ جنيف.
  • سيجدد الرئيس السيسي، موقف مصر حيال دعم جهود التحالف العربي في اليمن، وضرورة حل الأزمة اليمنية وفق المرجعيات التي اعتمدتها الأمم المتحدة ودعم الشرعية اليمنية.
  • تعزيز الجهود السعودية المصرية لمكافحة الإرهاب بكل أشكاله، ومنع التدخلات الإيرانية في الشئون الخليجية والعربية.
  • القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، التي تعتبر جوهر الصراع العربي – الإسرائيلي، ودعم جهود السلطة الفلسطينية لإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وضرورة تطبيق قرارات الشرعية الدولية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.