صحيفة إسرائيلية تفجر مفاجأة: «رأفت الهجان» نجح في تضليل مصر لصالحنا

​كشف المحلل العسكري “يوسي ميلمان” عن أسرار نشاطات جهاز المخابرات العسكرية الإسرائيلي (أمان) خلال الفترة التي سبقت نكسة 5 يونيو 67، والتي اعتمدت على عنصرين حيويين لتضليل السلطات المصرية.

صحيفة إسرائيلية تفجر مفاجأة: «رأفت الهجان» نجح في تضليل مصر لصالحنا 1 3/5/2017 - 3:30 م

نقلت صحيفة “معاريف” عن ميلمان، قوله “إن الجاسوس المصري في إسرائيل رفعت الجمال المعروف باسم رأفت الهجان، كان له دور كبير في تضليل مصر قبل الحرب وتزويدها بمعلومات كاذبة حول خطة الحرب الإسرائيلية، حيث تسلل إلى إسرائيل كيهودي عام 1955 ثم انكشف أمره بعد فترة بسيطة، وتم تجنيده في المخابرات الإسرائيلية، وكان يرسل معلومات كاذبة لمصر عن “خطة الحرب” الإسرائيلية، ما سهل مباغتة قوات الاحتلال في 5 يونيو 67 وتدمير معظم القدرات الجوية المصرية.

كان هناك جزء مهم في استعدادات المخابرات خلال السنوات التي سبقت الحرب تمثل في عمليات الخداع، التي هدفت لتضليل المصريين حيال خطط الحرب الإسرائيلية. عمليات الحرب النفسية هذه تمت من خلال نشاطات على الأرض وعملاء مزدوجين.

في ذلك الوقت كان لدى إسرائيل عميلان على الأقل من هذا النوع، مهمة تشغيلهم من مسئولية الشاباك (جهاز الأمن العام). كان أحدهم فيكتور جريفسكي، صحفي هاجر لإسرائيل من بولندا، وبعدها تم تجنيده، عندما طلب منه العمل كجاسوس مزدوج، وبواسطة جريفسكي، غذت إسرائيل المخابرات السوفيتية بمعلومات كاذبة، حدث ذلك أيضا عشية الحرب.

عميل آخر، كان فعالا بشكل خاص، هو رفعت الجمال (رأفت الهجان)، الذي جندته المخابرات المصرية وتسلل إلى إسرائيل كيهودي مهاجر جديد عام 1955. خلال وقت قصير افتتضح أمره، وأُلفي القبض عليه ليصبح عميلا مزدوجا.

خلال 12 عاما زود مشغليه في المخابرات المصرية بمعلومات كاذبة أو مضللة، أعدها الضباط المسئولون عنه في الشاباك، الذين تم توجيههم على يد المخابرات العسكرية.

ذروة نشاط الجمال بدأت عام 1965، عندما نقل بالتنسيق مع قائد سلاح الطيران عزرا فايتسمان معلومات عن “خطة الحرب” الإسرائيلية.

و خلال فترة الانتظار، ولترسيخ شعور المصريين بأنهم يفهمون روتين الطيران الإسرائيلي، كان يتم إطلاق بين 7 إلى 8 طائرات تدريب إسرائيلية ليعتاد المصريين على رؤية الطائرات الإسرائيلية تحلق باتجاه سيناء، والاعتقاد أن ذلك مجرد روتين.

ولذلك عندما شنت إسرائيل الحرب، وانطلقت مئات الطائرات في الجو، كان المصريون ما زالوا يعتقدون أن الحديث يدور عن روتين وليس شئ حقيقي.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of سيد ادريس
    سيد ادريس يقول

    إسرائيل كده تحبط العمل الجيد حتى يظهر للناس بطولتهم الموزيفه