صحفية تروي تفاصيل اعتداء سيدة عليها في مترو الآنفاق وقص شعرها بالقوة

في اتصال هاتفي مع الإعلامي معتز الدمراداش في برنامج 90 دقيقة والذي يذاع على قناة المحور الفضائية، كشفت الصحفية رحمة سامي والتي تعمل في جريدة روز اليوسف عن تفاصيل اعتداء سيدة عليها وقص شعرها بالقوة مستخدمة في ذلك ” كتر” وهي تصرخ فيها قائلة: ” علشان ما تفرحيش بيه “، وتحدثت رحمة عن الطريقة التي تعامل بها ركاب المترو معها أثناء الحادث وتركهم للسيدة تنزل دون منعها أو التعرض لها.

تفاصيل قص شعر صحفية بـ«كتر» في المترو

صحفية تروي تفاصيل اعتداء سيدة عليها في المترو وقص شعرها بالقوة

و تروي رحمة مزيد من التفاصيل عما حدث لها في المترو، وتحديدا في محطة دار السلام وانها برغم أنها قد اعتادت على جذب السيدات لشعرها في أثناء التزاحم في المترو، الا أنه في هذه الحالة كان الوضع مختلفا حيث أن السيدة قد امسكت بشعرها واخرجت كتر واخذت في قصه، وعندما صرخت فيها وسألتها قائلة :

بتعملى إيه قالتلى علشان شعرك اللى انتي فرحانة بيه.؟.

حتى خلصتها السيدات من بين أيدي هذه السيدة وقاموا بدفعها داخل المترو، وتركوا السيدة التي قامت بالاعتداء بوضع الكتر في شنطتها ثم النزول من المترو في المحطة التالية، وعندما طالبتهم رحمة بالامساك بالسيدة رفضوا مبررين بأن لها أطفال، ولا يجب تسليمها للشرطة فيضيع مستقبل ابناءها،

 تفاصيل قص شعر صحفية بـ«كتر» في المترو
تفاصيل قص شعر صحفية بـ«كتر» في المترو

 معتز الدمرداش يضع ثلاثة احتمالات وراء السيدة صاحبة الاعتداء على صحفية في المترو

و في خلال الاتصال الهاتفي مع الصحفية رحمة طرح الاعلامي معتز الدمرداش ثلاثة من الاحتمالات وراء هذه السيدة، أولهم أن يكون ماحدث هو مجرد غيرة عابرة من سيدة لأخرى، وثانيهم أن تكون السيدة مختلة عقليا، وثالثهم أن تكون السيدة من الجماعات الدينية، وهذا ما أيدته الصحفية رحمة حيث أن السيدة كانت تتكلم بوعي تام وان كلمتها التي قالتها لها على شعرها تؤكد أن وراءها سبب ديني.

و في النهاية استنكرت الصحفية ما قامت به السيدات في المترو بمنعها من الامساك بالسيدة وتحرير محضر ضدها لتمنعها من الاعتداء على غيرها مرة أخرى.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.