صاحبة مبادرة “تعدد الزوجات” تعلن عن وجود مؤامرة لتشويه الحملة

لقد اشتعلت كثير من المواقع الاجتماعية والمواقع الإلكترونية أيضا خلال السنوات القليلة الماضية بالحديث عن إحدى الحملات التي كانت قد دعت إليها إحدى السيدات وهي السيدة “رانيا هاشم” حيث أنها كانت قد تبنت نشر حملة اجتماعية إلكترونية تهدف إلى ضرورة قبول مسألة تعدد الزوجات من قبل السيدات، وقد قبلت هذه الحملة بالعديد من الانتقادات والتشويه كما قالت رانيا هاشم مؤسسة الحملة.

صاحبة مبادرة "تعدد الزوجات" تعلن عن وجود مؤامرة لتشويه الحملة 5 3/8/2017 - 5:06 ص

في حديث السيدة رانيا والتي تعمل كمدير موارد بشرية لبعض الشركات بعد أن تخرجت من كلية الآداب وحصلت على أكثر من درجة تعليمية عليا، قالت إنها قد أطلقت هذه المبادرة باسم “التعدد شرع ورحمة ” إلا أنها هوجمت في بادئ الأمر بشكل كبير ولكنها قررت أن تصمد حتى تنسى دعوتها بشكل صحيح للمجتمع العربي بأكمله، وبالفعل فقد لقيت فيما بعد استجابة من قبل كثير من السيدات بعد أن قامت بشرح وجهة نظرها في الغاية أو الفائدة من هذه الحملة إلا وهو الحد من مشكلة العنوسة خاصة وان هناك إحصائيات أكدت أنه هناك تزايد بشكل كبير في أعداد المطلقات والأرامل.

لكن المسيء في الأمر هو انه تم التعمد في تشويه هذه الحملة من قبل بعض المجهولون خاصة بعد أن بدأت الحملة في الانتشار بين كثير من السيدات، وذلك من خلال تغير اسم الحملة من “التعدد شرع ورحمة” إلى “زوجي زوجك” الأمر الذي جعلها تتلقى العديد من الانتقادات بل والإهانات الصريحة، ولكنها حاولت مرارا وتكرارا أن تؤكد لجميع متابعيها على أن تغير الاسم ما هو إلا مؤامرة لسقوط الحملة وفشلها.

في تصريح آخر لرانيا هاشم قالت إنها دعما للحملة قامت بتأليف كتاب يحمل نفس اسم الحملة الإلكترونية كنوع من أنواع الدعاية المفصلة للمبادرة وتقول رانيا أن تعدد الزوجات هو أفضل وسيلة شرعية للقضاء على العلاقات المحرمة والقضاء على ظاهرة العنوسة بين الفتيات والمطلقات والأرام.

صاحبة مبادرة "تعدد الزوجات" تعلن عن وجود مؤامرة لتشويه الحملة 1 3/8/2017 - 5:06 ص صاحبة مبادرة "تعدد الزوجات" تعلن عن وجود مؤامرة لتشويه الحملة 2 3/8/2017 - 5:06 ص صاحبة مبادرة "تعدد الزوجات" تعلن عن وجود مؤامرة لتشويه الحملة 3 3/8/2017 - 5:06 ص صاحبة مبادرة "تعدد الزوجات" تعلن عن وجود مؤامرة لتشويه الحملة 4 3/8/2017 - 5:06 ص


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.