أول ظهور لمنى فاروق وشيما الحاج منذ قليل ورسالة والدة منى لها وقرار جديد من قاضي المعارضات ضدهما

انتهت اليوم الأربعة أيام حبس لكل من منى فاروق و شيما الحاج وهي المدة التي قررتها نيابة مدينة نصر تحت إشراف المستشار تامر العربي، وتم عرضهم منذ قليل على قاضي المعارضات في مدينة نصر للنظر في أمرهما مرة أخرى، وأصدر قاضي المعارضات قراراً جديداً ضدهما، حيث قرر حبسهما لمدة خمسة عشر يوماً على ذمة التحقيقات في القضية المتهمين فيها وهي نشر فيديو فاضح مع مخرج شهير.



وأثناء عرض منى فاروق وشيما الحاج على قاضي المعارضات اليوم وسط حراسة أمنية مشددة، وأثناء ركوبهما سيارة الترحيلات حاولت والدة منى فاروق مقابلتها إلا أنها لم تتمكن من ذلك وأرسلت لها رسالة وقالت لها “منى أنا معاكي”، وكانت منى وشيما الحاج يخفين وجوههن بطرحة خوفاً من التصوير ووسائل الإعلام، وتم ترحليهم إلى السجن لقضاء الـ15 يوم.

وكان شقيق منى فاروق هو الآخر رد على أنباء تبرأ أهلها منها، مؤكداً أنهم يقفون بجوارها وأنهم لم يتبرأوا منها، وذلك على خلفية الفيديو الذي أثار ضجة في المجتمع المصري على مدار الأيام الماضية.



ومن جهة أخرى أكد محامي شيما الحاج ومنى فاروق أنهما يقضيان أوقاتهما في الحبس بين الذكر والصلاة والدعاء على من سرب الفيديو، مؤكداً في حوار له مع الإعلامي سعيد حساسين أنهما يحافظان على الصلاة في جماعة وخاصة صلاة الفجر، داعين الله أن يفرج كربهم ويفك أسرهم وينجيهم من محنتهم.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليقات
  1. من ستر ستره الله يقول

    اللهم افضح من فضح الناس وأستر من ستر الناس كلو لحوم نتنه كلو اخوم ميته

  2. مقهور من المحامين يقول

    ياسلاااااااااااااااام يا استاز فريد سمير عطيه الاسد وانت بقى الامام بتاعهم

  3. غير معروف يقول

    هههههههههههه بيصلو الفجر جماعه لا ونبي بيصلو مع بعض زي ما اتعودو انهر يعملو كل حاجه مع بعض لا ونعم الجماعه