شيخ الأزهر: يلقن وزير الخارجية الفرنسية درسا قاسيا

لقن اليوم فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر وزير خارجية فرنسا درسًا قاسيًا، إذ قال له:

شيخ الأزهر: يلقن وزير الخارجية الفرنسية درسا قاسيا 1 8/11/2020 - 11:16 م

– لو انكم تعتبرون أن الإساءة لنبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- حرية تعبير، فنحن نرفض الإساءة شكلًا ومضمونًا.

-الإساءة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم مرفوضة رفضا تامًا، وسنتتبع كل من يُسئ لنبينا الأكرم في كافة المحاكم الدولية، حتى لو قضينا عمرنا كله نفعل ذلك الأمر فقط.

-نرفض وصفكم للإرهاب بأنه إسلامي، وليس لدينا الوقت ولا الرفاهية للدخول في مصطلحات لا علاقة لنا بها، وعلى الكل وقف هذا المصطلح فورًا؛ لأنه يؤذي مشاعر المسلمين في العالم، وهو مصطلح يتنافى مع الحقيقة التي يعلمها الجميع.

-حديثي يكون بعيد عن الدبلوماسية عندما يأتي الحديث عن الإسلام ونبيه، صلوات الله وسلامه عليه.

-يمثل الأزهر صوت ما يقارب 2 مليار مسلم حول العالم، وقلتُ إن الإرهابيين لا يمثلوننا، ولسنا مسئولين عن أفعالهم، وأعلنتُ ذلك في كل المحافل الدولية، في باريس ولندن والولايات المتحدة وجنيف وروما ودول آسيا وفي كل مكان، وعندما نقول ذلك لا نقوله اعتذارًا منا، فالإسلام لا يحتاج إلى اعتذارات.